الارشيف / أخبار مصرية / اليوم السابع

«عبدالعزيز» و«صبحى» يرقدان فى المستشفى دون سيقانهما

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

داخل مستشفى الشرطة بالعجوزة، يرقد اثنان من رجال الداخلية فقدا سيقانهما نتيجة تعرضهما لحادث إرهابى فى شمال سيناء، هما محمد ممدوح عبدالعزيز، مجند بقوة شمال سيناء، وإبراهيم محمد صبحى، أمين شرطة، اللذان كشفا لـ«اليوم السابع» أنهما يعانيان من الإهمال والتجاهل من قبل وزارة الداخلية فى الاهتمام بعلاجهما، مطالبين الرئيس عبدالفتاح السيسى بعلاجهما بواسطة أطراف صناعية، بدلًا من سيقانهما التى تم بترها.

وقال محمد عبدالعزيز، المصاب ببتر قدميه الاثنتين، إنه يعمل فى شمال سيناء منذ 30 أكتوبر عام 2013، وإن الانفجار وقع يوم 9 يناير 2016 خلال مرور مدرعة شرطية لتمشيط طريق المطار فى شمال سيناء فى الساعة السادسة صباحًا بقيادة النقيب محمود الكومى، وإبراهيم محمد صبحى، أمين شرطة، حيث فوجئت القوة بانفجار عبوة ناسفة مربوطة بـ«خيط سنارة»، ما أدى لإصابته ببتر ساقيه الاثنتين، وساقى النقيب، والساق اليمنى لأمين الشرطة، وعلى الفور تم نقل المصابين إلى المركز الطبى العالمى لتلقى العلاج. ولفت «ممدوح» إلى أن المكان هناك كان مؤهلًا للتعامل مع إصابتهما، خاصة فيما يتعلق بالأدوية، حيث كان هناك ممرضون يشرفون بأنفسهم على تلقيهما العلاج، كما كانا يستطيعان استخدام دورات المياه بسهولة دون مساعدة من أحد.

ويقول أمين الشرطة إبراهيم محمد صبحى، المصاب ببتر قدمه اليمنى: «محسيتش بالعجز اللى حسيته فى مستشفى الشرطة»، كما أوضحا أنهما يواجهان صعوبة فى تلقى العلاج داخل مستشفى الشرطة، بسبب عدم توافر الإمكانيات بداخله للتعامل مع إصابتهما. وطالبا الرئيس عبدالفتاح السيسى بتكريمهما والاهتمام بعلاجهما، وتوفير أطراف صناعية لكل منهما، والعودة إلى المركز الطبى العالمى لتلقى العلاج اللازم.
عبدالعزيز» و«صبحى» يرقدان فى المستشفى دون سيقانهما (1)

عبدالعزيز» و«صبحى» يرقدان فى المستشفى دون سيقانهما (2)

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن «عبدالعزيز» و«صبحى» يرقدان فى المستشفى دون سيقانهما في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى