الارشيف / أخبار مصرية / اليوم السابع

المحلق الثقافى بالكويت: نحتاج للتركيز على الأخبار الإيجابية وصناعة الأمل

أكد الملحق الثقافى المصرى بدولة الكويت الدكتور نبيل بهجت أهمية بناء صورة جيدة عن المواطن المصرى، خاصة أن لها مردودا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا فى الفترة الحالية التى تعانى منها الدولة فى التركيز على الأخبار السلبية، ما يعطى صورة مغايرة للمواطن المصرى وبالتالى تترك انطباعات سلبية بالخارج، داعيا إلى ضرورة بث الأمل فى المواطن المصرى رغم التحديات التى نواجهها حاليا والابتعاد عن السلبية ما يسهم فى تقوية عزيمة العمل والإصرار لدى المصريين لبناء مستقبل أفضل.

وأشار بهجت، فى تصريحات صحفية، إلى أن اللحظة الحالية هى الأفضل لإصلاح لأن أى فعل إيجابى يظهر بصورة واضحة وسط هذه السلبيات.

وحذر من صناعة إلياس التى دأبت بعض وسائل الإعلام غير المصرية على صناعتها وتصديرها للمواطن المصرى والتأكيد عليها بصفة مستمرة وبشكل ممنهج لتدمير أمله فى مستقبل أفضل، داعيا إلى القضاء على هذه الخطط من خلال رسالة إيجابية تركز على صناعة الأمل وتقول للمصريين "إننا قادرون على التغير والتخطيط لمستقبل أفضل وإرساء نظام تعليمى لبناء جيل واعى قادر على قيادة لمصافى الدولة المتقدمة.

وأوضح أن استراتيجية المكتب الثقافى خلال عام 2016 تعتمد على بناء صورة جيدة لمصر فى الخارج، والتركيزعلى الاهتمام بالتعليم وإعداد قواعد بيانات للعلماء والأدباء والاستعانة بهم وإعادة طرحهم بشكل جيد فضلا عن التعاون مع الدولة والمشاركة فى جميع الفاعليات الثقافية بشكل إيجابى.

وأكد ضرورة بناء الخبرة المصرية وإقامة أرشيف وطنى للفلكلور المصرى وإنشاء مسرح للأطفال ما يسهم فى نقل الخبرة المصرية فى كافة المجالات و بجانب تبادل الخبرات فى المجالات الفنية فى إطار تعزيز التعاون الثقافى بين البلدين وبما يحقق مصالح الطرفين.

وقال "إن المكتب لديه تركيز على رفع مستوى تعليم المصريين بالخارج من خلال إرساء قواعد جديدة تم تطبيقها على أنباء الجالية المصرية بالكويت اعتمدت على الاستعانة بمدرسين يتمتعون بمهارات مرتفعة والقضاء على نظام الغش بين الطلاب، ما أسهم فى رفع مستوى استيعاب الطالب.

وأشار إلى أن نظام التعليم بالكويت للجالية المصرية يعتمد على تدريس المنهج المصرى بالكامل فى الفترات المسائية على أن يعقد الامتحان مرة واحدة فى العام تحت اشراف السفارة المصرية.

وأكد أن تحسين مستوى التدريس ساهم فى زيادة عدد الطلاب المصريين خلال العام الدارسى الجارى 2015-2016 ليصل إلى نحو 4 آلاف طالب مقابل 3416 طالبا فى العام الدراسى الماضى 2014-2015 .

ودعا إلى وضع خطة طويلة المدى لاصلاح منظومة التعليم بداية من الصف الاول الابتدائى ،إذا كان الهدف تحقيق نهضة مشيرا إلى أن اليابان وسنغافورة ومحمد على حققوا النهضة لبلدهم من خلال التعليم، واستعان بمقولة أحد التربويين والذى قال " أن تقديم تعليم ردئ لجيل كاف لتدمير أى بلد.

ولفت إلى أن المكتب الثقافى لديه هدف فى تقديم صورة جيدة عن الجالية المصرية واعتمد ذلك على عدد محاور من خلال تكثيف التواجد الثقافى بعقد الندوات والمعارض وتكريم كبار الكتاب بالكويت ما يدعم أواصر العلاقات بين البلدين.

وبين أنه تم تنظيم أسبوع ثقافى "للثقافة الشعبية المصرية" من خلال استضافة 10 فرق شعبية من ، بالإضافة إلى فرق أخرى مقيمة بالكويت، فضلا عن إقامة معارض للفنون التشكيلية واستضافة أساتذة الفنون الجميلة.

وفيما يتعلق بضرروة زيادة الإنفاق على المكاتب الثقافية بالخارج لتحسين صورة المصريين، قال الدكتور نبيل بهجت إن الثقافة لا تحتاج إلى ميزانية ولكن تحتاج إلى عقل واعى وعزيمة صادقة.

ودعا إلى تأسيس نموذج جيد والتركيز على الجوانب الإيجابية والتأكيد على الإنجازات مع الاهتمام بالنماذج التاريخية التى حققت المستحيل، مشيرا إلى أن نجحت فى إنتاج كوادر بشرية فى لحظات صعبة منها طه حسين، ورفاعة الطهطاوى وغيرهما من العلماء.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن المحلق الثقافى بالكويت: نحتاج للتركيز على الأخبار الإيجابية وصناعة الأمل في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا