الارشيف / أخبار مصرية / اليوم السابع

تصحيح مسار "المهندسين": مؤشرات قوية بانحياز النقابة بقراراتها إلى تيار محدد

انتقدت قائمة تصحيح المسار المرشحة لخوض انتخابات التجديد النصفى لنقابة المهندسين ما تقوم به النقابة من التدخل المفرط فى العملية الانتخابية للنقابة، المحدد إجراؤها الشهر الجارى، مؤكدة أن لديها مؤشرات قوية أن إدارة النقابة الحالية تنحاز بقراراتها إلى تيار بذاته، ولهذه الأسباب طالبت مرارًا وتكرارًا بتغيير المكان المحدد لخوض الانتخابات فى فبراير الحالى ولكنهم لم يلقوا أى رد من قبل الإدارى للنقابة، كما تم تقديم طلب رسمى فى الثامن من فبراير للجنة العليا للانتخابات لتغيير المقر الانتخابى بالقاهرة، ولكنه حال دون جدوى.

وذكرت قائمة تصحيح المسار، خلال بيان المخاطر التى قد تؤدى إليها تواجد الانتخابات فى مقر نقابة المهندسين الكائن فى شارع رمسيس، ورأت القائمة أن الإصرار على إجراء انتخابات بمقر النقابة أمر يهدد السلامة العامة والديمقراطية النقابية والنزاهة.

كما أكدت قائمة تصحيح المسار أنه بتعليمات من النقيب العام والوكيل وأمين الصندوق حددت لجنة انتخابات لنقابة المهندسين مقر الانتخابات، بالرغم من صعوبة استيعاب أعداد المهندسين فى مقر واحد علمًا بأن عدد المهندسين حوالى 220 ألف مهندس - أى ما يقرب من 40% من مهندسى جمهورية العربية، إضافة إلى بعد المكان عن شرق وجنوب ، ودون النظر إلى أن احتشاد المهندسين وسياراتهم فى شارع رمسيس، مما قد يتسبب فى مشاكل أمنية تأثر على السلامة العامة.

ولفتت إلى أنها أصرت على ضرورة إيجاد عدة أماكن لتصويت مهندسى ، مثل إحدى قاعات استاد الذى يعقد فيه عادة الجمعية العمومية.

وأضاف أعضاء القائمة، أن الوقفة الاحتجاجية الأخيرة التى دعا إليها مجلس النقابة، والتى ضمت العشرات قد سدت ساحة النقابة ومداخلها فما بالك بعشرات الآلاف من المهندسين فى الانتخابات.

وأكدت قائمة تصحيح المسار، أنها ستستمر فى محاربة القرارات التى قد تتسبب فى ضرر للمهندسين وللعملية الانتخابية ككل، وستدافع عن الحق الذى كفله الدستور والقانون، خصوصا أنه تم تقديم طلبات من قبل عشرات المرشحين إلى إدارة النقابة لعقد الجمعية فى الاستاد، إلا أنها لم تلتفت لذلك.

وأوضح أعضاء القائمة عن عدم مناسبة التجهيزات الإنشائية للنقابة، من حيث المدخل الخارجى والداخلى لمرور الناخبين ووجود مدخل واحد فقط يعرض حياتهم وسلامتهم للخطر، كما أنه لا توجد أماكن كافية لتعليق الدعاية الانتخابية لجميع المرشحين، مما سيؤدى لاشتباكات بينهم، والتى قد تؤدى إلى حدوث إصابات أو وفيات مع احتمال تدخل عناصر هدامة بينهم لاستغلال الموقف.

وطالبت قائمة تصحيح المسار المهندس طارق النبراوى نقيب المهندسين، أن يتبنى نقل المقر الانتخابى من النقابة العامة بالقاهرة إلى استاد الدولى كما هو معتاد، وذلك للتأكد من عدم الضرر بالصالح العام ومن سير العملية الانتخابية بصورة أكثر شفافية وحيادية، كما أننا نضمن بذلك عدم تأثر إقبال المهندسين على الانتخابات.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن تصحيح مسار "المهندسين": مؤشرات قوية بانحياز النقابة بقراراتها إلى تيار محدد في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا