الارشيف / أخبار مصرية / اليوم السابع

أساتذة "الكبد": دمج قسمى الطفيليات والميكروبيولوجى ينشر الفيروسات بين المرضى

وافق الدكتور محمد إسماعيل مدير المعهد القومى للكبد، على دمج قسم الميكروبيولوجى إلى قسم الطفيليات بالمعهد ليطلق على القسمين اسم قسم الكائنات الدقيقة وهو ما اعتبره بعض أساتذة المعهد كارثة.

وقالت الدكتورة رضا رشدى رئيس قسم الميكروبيولوجى بالمعهد فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن قرار مدير معهد الكبد يعد كارثة من الناحية الطبية، إضافة إلى كونه مخالفا ومعارضا لنصوص قانون الجامعات، والقرار الجمهورى رقم 1002 لسنة 1975 الخاص بإنشاء هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية التى يتبع لها المعهد.

وأوضحت الدكتورة رضا رشدى رئيس قسم الميكروبيولوجى بالمعهد، أن دمج هذين القسمين معا فى قسم واحد يتعارض تماماً مع شروط مكافحة العدوى، حيث يتسبب ذلك فى تلوث عينات المرضى بفعل وجود الطفيليات وعينات التحاليل فى مكان واحد، وهو ما يمثل خطرًا جسيماً على صحة قطاع واسع من المترددين على معهد الكبد، مشددة على ضرورة أن يكون لهذه المعامل موصفات فنية خاصة بأمان المرضى.

وطالبت الدكتورة رضا رشدى بسرعة التدخل من أجل مواجهة كارثة محققة قبل أن تنتشر أمراض الكبد، بسبب قرار غير مبرر اتخذه مدير المعهد الجديد، الذى لم يمض على تعيينه سوى شهرين فقط، مؤكدة أنه ضرب بقراره هذا السمعة العالمية لمركز بحثى يعج من أقدم مراكز البحوث فى ، حيث تم إنشاؤه عام 1936.

وأشارت إلى استحواذ مدير المعهد على 20 غرفة منهم من غرف الأبحاث وعلاج المرضى كمكاتب إدارية للموظفين وللأطباء ما يعد إهدارا للمال العام.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن أساتذة "الكبد": دمج قسمى الطفيليات والميكروبيولوجى ينشر الفيروسات بين المرضى في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا