الارشيف / أخبار / الوطن

ماراتون دبلوماسي يفضي إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وغياب أزمة اللاجئين

رام الله - دنيا الوطن - وكالات 
في هذه الجولة عبر الصحف الفرنسية نتوقف خصوصا عند الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في قمة بروكسل التي غابت عنها الأزمتان السورية والليبية.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حصل مساء الجمعة في قمة بروكسل على اتفاق مع نظرائه الأوروبيين الـ 27 حول الإصلاحات التي طلبها ليتمكن من إقناع البريطانيين بالبقاء في الاتحاد الأوروبي... المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وصفت هذا الاتفاق بأنه "تسوية عادلة"...وفرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي أشاد باتفاق لا يتضمن "استثناءات للقواعد" الأوروبية... ولا فيتو للندن على قرارات منطقة اليورو، كما أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

حرب استنزاف

الصحف الفرنسية ركزت على المفاوضات الماراتونية التي أدت للتوصل إلى هذا الاتفاق، "لوفيغارو" علقت قائلة إن ديفيد كاميرون والقادة الأوروبيين لعبوا في الوقت الإضافي للتوصل إلى اتفاق بين لندن والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني لم يغمض عينه تقريبا لمدة ثلاثين ساعة، شأنه شأن نظرائه في القارة...إنها حرب استنزاف، كتبت الصحيفة.

وتابعت اليومية الفرنسية أنّ بروكسل شهدت في الماضي اجتماعات للقادة الأوربيين أكثر توترا، كان أخرَها حول خطة الإنقاذ الثالثة لليونان في يوليو تموز الماضي، ولكن عاصمة الاتحاد الأوروبي نادرا ما شهدت قمة بهذا الطول.

بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي غطت الأزمتين السورية والليبية

المِلفان المتفجّران في منطقة الشرق الأوسط ، سوريا وليبيا، كان من المفترض ـ كما تنقل صحيفة "لوفيغارو" ـ أن يخصص لهما اجتماع مطول برئاسة فريديكا موغريني وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، ولكن تم تقليصه تحت ضغط المناقشات بشأن بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الوضع في سوريا وليبيا له علاقة وثيقة بأزمة اللاجئين وبريطانيا التي وضعتها من بين شروط بقائها في الاتحاد.

تراجع الدور الأوروبي في سوريا

وترى الصحيفة أن الدور الأوروبي في الأزمة السورية تراجع لصالح قوى أخرى هي تركيا وإيران وخاصة روسيا...وتتساءل لوفيغارو متى تهتم أوروبا بالأزمة الليبية وسط غرق هذا البلد في فوضى أدت إلى دخول ما بين 3000 الى4000 آلاف مقاتل من تنظيم "داعش" قد يهددون استقرار منطقة العربي وأوروبا.

بدورها صحيفة "ليبراسيون" انتقدت ما وصفتها بلعبة بريطانيا مع أوروبا قائلة إن إقناع بريطانيا للبقاء في الاتحاد تطلب يومين كاملين من مناقشات حادة ومفاوضات ماراثونية لتهدئة البريطانيين، في حين أن أوروبا مهددة بالانهيار تحت تدفق اللاجئين، والمخاطر الإرهابية أو الركود الاقتصادي، فهذه الملفات الهامة تم إرجاؤها إلى وقت لاحق، تضيف الصحيفة.

منظمات إنسانية تُطلق من مرسيليا رحلة لإنقاذ المهاجرين

في ريبورتاج بصحيفة "ليبراسيون" نقرأُ تحت عنوان : مغامرة لإنقاذ المهاجرين، قائلة إن سفينة اكواريوس التي يبلغ طورها 77 مترا أقلعت أمس السبت من ميناء مرسيليا باتجاه إيطاليا حيث تتوقف لوقت قصير ثم تتوجه إلى عمق البحر الأبيض المتوسط حيث تبدأ المهمة التي تطلقها يوم الخميس المقبل إس أو إس ميديتيراني: الجمعية الأوروبية للإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط، بالتعاون مع منظمة أطباء العالم، وذلك لمساعدة اللاجئين الذي يحاولون يوميا العبور إلى أوروبا.

ولد هذا المشروع ـ تضيف الصحيفة ـ بإرادة قويّة لفرنسية وألماني: صوفي بو، التي تعمل منذ عشرين عاما كمسؤولة عن المشاريع الإنسانية والاجتماعية وكلاوس فوغل، قائد بحرية.

وتُتابع اليومية الفرنسية أن الفرنسية والألماني كلاهما تغذّيا من نفس "الثورة" أمام الوضع في منطقة البحر المتوسط الذي يستمر في التدهور بسبب "المقاربة الأمنية التي يعتمدها الاتحاد الأوروبي في معالجة أزمة اللاجئين" كما تقول صوفي بو.

وتشير هذه الناشطة في المجال الإنساني إلى أن مشروع إس أو إس ميديتيراني هو التدخل المباشر في عرض البحر المتوسط لإنقاذ المهاجرين، معربة عن أسفها لتوقف خطة "مار نوستروم" الأوروبية لإنقاذ الغرقى بسبب نقص التمويل.

وتذكّر ليبراسيون بالرقم المرعب الذي نشرته المنظمة الدولية للهجرة حيث قضى 3600 شخص في 2015 من اللاجئين الذين يحاولون الالتحاق بأوروبا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ماراتون دبلوماسي يفضي إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وغياب أزمة اللاجئين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا