الارشيف / أخبار / المغرب اليوم

"تراكم ادلة" بشأن الرابط بين فيروس زيكا…

جنيف ـ اليوم

 اكدت منظمة الصحة العالمية أن التثبت الكامل من مسؤولية فيروس زيكا عن حالات صغر الجمجمة لدى المواليد الجدد يتطلب اشهرا اضافية غير أن ادلة كثيرة باتت متوافرة في هذا الاطار.

وقال المدير العام المساعد للمنظمة بروس ايلوورد "ثمة حاليا تراكم متزايد للادلة في اتجاه تأكيد هذا الرابط".

ويشتبه في تسبب فيروس زيكا المنقول بواسطة البعوض في حالات صعل (ولادة اطفال بجماجم اصغر من الحجم الطبيعي ما يضر بامكان النمو الفكري لديهم) اضافة الى متلازمة غيان-باريه وهو مرض عصبي قد يؤدي الى شلل دائم او الى الوفاة.

وفي الانتظار، أشار ايلوورد الى ان "الفيروس يعتبر مذنبا حتى اثبات براءته".

وتوقع ايلوورد أن ينجح الباحثون في اثبات الرابط بين فيروس زيكا ومرض غيان-باريه في وقت اسرع مما سيلزمه اثبات الرابط مع حالات الصعل لأن الارتفاع في حالات هذه المتلازمة يظهر بعد حوالى ثلاثة اسابيع فقط من تفشي وباء زيكا.

أما في حالات الصعل فسيتعين الانتظار لوقت اطول قبل تسجيل مستويات عليا من الاصابات لدى المواليد الجدد للنساء اللواتي اصبن بالفيروس خلال فترة بحسب المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية.

وقد نشر البعوض المشتبه في نقله هذا الوباء، فيروس زيكا في ما لا يقل عن 36 بلدا بينها 28 في الاميركيتين، كما أن منظمة الصحة العالمية تحذر من انتقال هذا الفيروس الى بلدان اخرى خمسة منها في منطقة آسيا-المحيط الهادئ هي ماليزيا واندونيسيا والفيليبين وكمبوديا وفيجي وآخر في افريقيا هو الغابون.

والبرازيل هي اكثر البلدان تضررا جراء هذا الفيروس اذ سجلت فيها حوالى مليون ونصف مليون اصابة منذ العام الماضي تليها كولومبيا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "تراكم ادلة" بشأن الرابط بين فيروس زيكا… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا