الارشيف / أخبار / اليوم السابع

كاميرون ينفى الاستقالة من منصبه حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى

أكد رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون الأحد، على أنه لن يستقيل من منصبه إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، محذرا من أن بلاده ستكون أقل قدرة على السيطرة على مصيرها خارج الاتحاد.

وأعلن كاميرون أمس عن تحديد موعد 23 يونيو موعدا للاستفتاء على ‏عضوية البلاد فى الاتحاد الأوروبى. ‏

وبسؤاله فى برنامج "آندرو مار شو" على شبكة "بى بى سى" عما إذا كان سيترك منصبه إذا صوت البريطانيون للمغادرة، بينما يدعو هو شخصيا للبقاء، قال كاميرون "أدافع عن وعد وضاح فى برنامج الانتخابى قطعته منذ ثلاث سنوات، بأننا سيكون لدينا إعادة تفاوض ثم استفتاء".

وأضاف "اكتملت عملية إعادة التفاوض وسنعقد الآن الاستفتاء.. الناس أحرار.. سيصدرون تعليمات لرئيس وزرائهم للبقاء أو الرحيل وسألبى تعليماتهم مهما كانت.. هذه هى وظيفتى".

ورفض ديفيد كاميرون الحديث عن "مؤسسة الحكومة مقابل تحالف المتمردين (الراغبين فى الخروج)"، مضيفا "القضية أكبر من ذلك بكثير ومن أى حزب سياسى أو سياسيين". وقال مازحا أنه "سيحصل حتى على دعم زعيم حزب العمال جريمى كوربين، وأغلبية حزب العمال وحزب الديموقراطيين الأحرار وحزب الخضر".

وبشأن وجود انقسام فى حزب المحافظين بشأن الاستفتاء، قال رئيس الوزراء "كان لدينا اجتماع مجلس وزراء حيث عقدنا محادثات طيبة ومتحضرة جدا.. الجميع اتفق على أن الصفقة فى بروكسل كانت جيدة".

وحول انضمام وزير العدل مايكل جوف لحملة الخرج، قال كاميرون "أنا حزين بأن صديقا مقربا سيكون فى الاتجاه المعاكس من الجدال.. سنحترم مواقف كلا منا".

وبشأن تفكير عمدة لندن بوريس جونسون فى الانضمام لحملة الخروج، قال كاميرون محذرا صديقه المقرب "أقول لبوريس سنكون أكثر أمنا وأكثر قوة ورخاء داخل الاتحاد الأوروبى.. آفاق الانضمام إلى نايجل فاراج (زعيم حزب الاستقلال) وجورج جالواى خطوة خاطئة لبلادنا".

وقال رئيس الوزراء البريطانى أنه "سيدعم البقاء لأن ذلك فى مصلحة بريطانيا.. أعتقد أننا سنكون أقوى فى العالم، وأكثر قدرة على إنجاز الأمور، مما يجعل بلدنا أكثر أمنا.. سنكون أكثر أمنا داخل الاتحاد الأوروبى لأنه سيمكننا العمل مع شركائنا.. لماذا قد نأخذ مخاطرة أكبر؟ نحن لسنا بحاجة إلى ذلك لأننا حصلنا على صفقة أفضل ".

وأكد ديفيد كاميرون على أن بريطانيا سيتكون أقل قدرة على السيطرة على مصيرها خارج الاتحاد الأوروبى.. وقال زعيم حزب المحافظين "إذا غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبى، قد يمنح ذلك البعض شعورا بالسيادة، ولكن يجب أن تسألوا أنفسكم، هل هذا الشعور حقيقي؟".. وتابع "لديكم وهم السيادة، ولكن ليس لديكم السلطة، وليس لديكم السيطرة، ولن تصبحوا قادرين على إنجاز الأمور".

من ناحية أخرى حذر رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، صباح الأحد، حملات الخروج من أن مغادرة الاتحاد الأوروبى لن يوقف تدفق المهاجرين القادمين إلى البلاد.

وفى تصريحات لصحيفة "ذى صنداى تايمز"، أكد زعيم حزب المحافظين أن الاتحاد الأوروبى سيصر على استمرار حرية حركة العمال، فضلا عن المساهمة فى تسديد الرسوم لخزائن بروكسل، كثمن لاتفاق تجارة الحرة إذا غادرت المملكة المتحدة.

وقال كاميرون "حتى الآن، لم يمنح الاتحاد الأوروبى وصولا كاملا للسوق الواحدة دون أن يصر على المساهمة فى ميزانيته والتمسك بمبدأ حرية الحركة".. مضيفا أن "التصويت للبقاء يبقى القرار المسؤول بالنسبة لأولئك الذين يريدون إبقاء بريطانيا آمنة".

وأكد على أن هناك حاجة للتعامل مع القضايا التى تمثل مشكلة للشعب البريطانى ووضع حد لها فى المستقبل، مشددا فى نفس الوقت على أن ذلك يجب أن يتم داخل الاتحاد وليس خارجه.

وأعلن ستة وزراء، بينهم وزير العدل مايكل جوف، انضمامهم لحملة الخروج، بجانب وزيرة الدولة للطاقة، بينما ينتظر الجميع تحديد موقف عمدة لندن والوزير بدون حقيبة بوريسن جونسون.

وكشفت شبكة "آى تى في" فى وقت سابق اليوم عن أن المرشح الأقوى لخلافة كاميرون فى زعامة المحافظين سيعلن عن انضمامه لحملة الخروج فى وقت لاحق الليلة، فى ضربة قد تكون موجعة لكاميرون، نظرا لشعبية جونسون الكبيرة فى الحزب الحاكم.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن كاميرون ينفى الاستقالة من منصبه حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى