الارشيف / أخبار / اليوم السابع

وزيرة القوات المسلحة ببريطانيا تنضم لحملة الخروج من الاتحاد الأوروبى

انضمت وزيرة القوات المسلحة بوزارة الدفاع ببريطانيا بينى موردونت إلى حملة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبى لتصبح آخر وزراء الحكومة تتحدى رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون فى سعيه لإبقاء البلاد فى التكتل الأوروبى.

وذكرت شبكة "آى تى فى" الاخبارية صباح اليوم الاثنين أن موردونت ستعلن قريبا قرارها، لتضع موقفا معارضا لموقف وزير الدفاع مايكل فالون فى التصويت للبقاء.

كان سبعة وزراء قد أعلنوا أمس الأول السبت معارضتهم للاتفاق الذى أبرمه رئيس الوزراء كاميرون حول شروط عضوية بريطانيا فى الاتحاد الأوروبى، مؤكدين مشاركتهم فى حملات المغادرة.

وتضم قائمة المعارضين حتى الآن، وزير العدل مايكل جوف، ووزير العمل والمعاشات، إيان دنكان سميث، وزعيم مجلس العموم، كريس جرايلنج، ووزيرة شئون أيرلندا تيريزا فاليرى، ووزير الثقافة والرياضة والإعلام، جون ويتينجديل، ووزيرة الدولة لشؤون التوظيف، بريتى باتيل، إضافة إلى وزيرة الدولة للطاقة أندريا ليدسوم.

يأتى ذلك بعد إعلان رئيس الوزراء أن يوم الخميس 23 يونيو القادم موعدًا لإجراء الاستفتاء على عضوية البلاد فى التكتل الأوروبى، داعيًا الناخبين للتصويت لصالح البقاء.

وأعلن عمدة لندن والقيادى بحزب المحافظين، بوريس جونسون انضمامه أمس لحملة الخروج، فى ضربة قوية لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون، وقال جونسون " أن الاستفتاء فرصة العمر للتصويت على تغيير حقيقى فى علاقات بريطانيا بأوروبا".

ومن المنتظر أن يعرض كاميرون على النواب فى وقت لاحق اليوم قضيته بشأن إبقاء البلاد فى الاتحاد الأوروبى وكذا المفاوضات التى أجراها فى بروكسل بهذا الشأن.

كان رؤساء أكثر من نصف كبريات الشركات البريطانية المدرجة فى مؤشر فايننشال تايمز "100" الرئيس فى لندن، قد أعربوا عن دعمهم لحملة كاميرون فى البقاء فى الاتحاد الأوروبى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن وزيرة القوات المسلحة ببريطانيا تنضم لحملة الخروج من الاتحاد الأوروبى في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى