الارشيف / أخبار / نون بريس

السنيورة :مايدفع الشعب الفلسطيني للتعلم هو الرغبة في الصمود والتحدي والسعي نحو التغيير

أحمد اركيبي

تميز الشعب الفلسطيني بالتوجه الحثيث نحو التعليم، وهو رد فعل متوقع من شعب مثقف نسبيا مقارنة بمحيطه.
وقد نما الشعب الفلسطيني في كافة المواقع بكفاءة عالية، وأصبح عدد الخريجين وحملة الشهادات العليا أعلى من مقابله في أغلب دول العالم بل سبق الولايات المتحدة، ونافس بشكل مميز إسرائيل التي تميزت أساسا بالتعليم المكثف.

وحول هذا الموضوع، قالت الناشطة الحقوقية الفلسطينية “رندا السنيورة” إن ما يدفع الشعب الفلسطيني إلى التعلم هو الرغبة في الصمود والتحدي والسعي نحو التغيير.

وأوضحت السنيورة في تصريح لموقع “نون بريس” أن الصمود في وجه الاحتلال هو قضية مهمة، لذلك فإننا نبحث عن الطرق والوسائل الممكنة من أجل التكيف وإيجاد البدائل وصناعة التفوق رغم وجود الاحتلال، مضيفة أن قدر الفلسطينيين هو المواجهة والنضال أمام التضييق والحصار والممارسات الممنهجة للاحتلال بمصادرة الأرض والاستيطان والاستيلاء على الموارد الطبيعية.
واسترسلت الناشطة الفلسطينية قائلة “كلما زاد الاحتلال وحشية ضدنا وقيد من إمكانياتنا المادية واستولى على مواردنا، نبحث عن مصادر أخرى للخروج من هذا الواقع لأنه نوع من التحدي”.
وختمت السنيورة حديثها قائلة: ” أصبح الواقع الفلسطيني يفرض نفسه بقوة على الشعب الفلسطيني، فإما المقاومة وإما الانسحاب والهجرة وهذا مالا يبتغيه الشعب الفلسطيني”.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن السنيورة :مايدفع الشعب الفلسطيني للتعلم هو الرغبة في الصمود والتحدي والسعي نحو التغيير في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا