الارشيف / أخبار / اليوم السابع

زيادة عمليات السطو المسلح على المنازل فى فرنسا بنسبة 20% فى 2015

  • 1/2
  • 2/2

قالت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية اليوم الثلاثاء، إن الأوضاع الأمنية فى فرنسا أثبتت تدهورها ليس فقط بسبب الهجمات الإرهابية، ولكن بسبب عمليات السرقة والسطو المسلح على المنازل.

وذكرت الصحيفة أن أكثر جرائم السرقة التى تم رصدها من قبل أجهزة الشرطة الفرنسية فى عام 2015 الماضى وأعلنت عنها فى تقاريرها هى سرقة المنازل، حيث زادت بنسبة 20 %.

وسلطت الصحيفة الضوء على هذه القضية، فقالت، إن اللصوص الذين يقتحمون المنازل يختارون فى المقام الأول المنازل التى يسكنها أشخاص ضعفاء أو معاقين، أو كل من لديه إعاقة بدنية تعيق الاشتباك بينهما، ومن المحبذ لدى اللص أن تكون هؤلاء الأشخاص يملكون أموالاً طائلة.

ووفقاً لتقرير الشرطة فإن عدد عمليات السرقة والسطو المسلح على المنازل ازداد فى العام الأخير إلى ما يقرب من 1000عملية سرقة بالمقارنة مع العام الذى سبقه، وأكثرهم يتبع فيها اللص أسلوب السرقة بالإكراه وتحت تهديد السلاح، وهناك طرق اخرى منها سرقة عدد من المفاتيح من سيارة شخص بعينة تم وضعه تحت المراقبة لعدة ايام، ومن المحتمل هنا ان يكون مفتاح العقار موجود مما يسهل من عملية سرقته.
وقالت الصحيفة الفرنسية، انه لابد من التصدى لزيادة عدد عمليات السرقة وإقتحام المنازل على الرغم من الطوارئ وحالة التأهب الامنى الذى شهدته فرنسا منذ يناير من عام 2015، وأن تقارير تحليل الجرائم اكدت ان هناك خطر حقيقى على امن الفرنسيين، ومن اكثر المدن التى تعرضت لمثل هذه العمليات "بوش دو رون" التى تأتى فى مقدمتهم، ثم "سين سان دونى ، وباريس، وجويان، وايسون".


فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن زيادة عمليات السطو المسلح على المنازل فى فرنسا بنسبة 20% فى 2015 في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى