الارشيف / أخبار / اليوم السابع

بكين تجرى اتصالات بمدريد بشأن قضية غسيل أموال متعلقة بأحد البنوك الصينية

أكدت وزارة الخارجية الصين أن الاتصالات تجرى بشكل وثيق مع السلطات الاسبانية لمتابعة التطورات المتعلقة بقضية البنك الصناعى والتجارى الصينى والاتهامات التى تربط عدد من العاملين بعمليات لغسيل الأموال.

وقال المتحدث باسم الوزارة هونج لى فى تصريح صحفى ردا على سؤال حول موقف الصين من القضية وخاصة انه تم عقد لقاء بشأن هذا الموضوع الأسبوع الماضى بين مساعد وزير الخارجية الصينى والقائم بأعمال السفارة الاسبانية فى الصين " إن القضية اثارت اهتمام الرأى العام الصينى والأسبانى وأن الجميع يتابعون كل جديد يتعلق بها".

كانت الصين قد أعربت منذ أكثر من أسبوع عن أملها فى أن تواصل العلاقات بينها وبين اسبانيا تطورها السليم وفى أن تقوم الأخيرة بالتعامل بطريقة منصفة وقانونية مع قضية البنك الصناعى والتجارى الصينى خاصة بعد ما تم إعلانه عن اعتقال السلطات الاسبانية لمدير فرع البنك فى مدريد وأربعة من كبار المسئولين به بتهمة غسيل الأموال.

وقال المتحدث بإسم الخارجية ، فى تعليق أدلى به وقتها حول ما حدث ، " إن الصين تتمنى ألا يثنى أى شئ اسبانيا عن ضمان الحقوق الشرعية للشركات الصينية الموجودة بأراضيها والعاملين بها من الرعايا الصينيين".

ونوه هونج بالنمو المطرد للعلاقات الصينية - الاسبانية خلال الأعوام الماضية وبقوة التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات ،

وقال " إن إسبانيا أصبحت أحد المقاصد الهامة لاستثمارات الشركات والمؤسسات التمويلية الصينية على مدى السنوات"، مشيرا إلى ما نتج عن هذا التعاون المربح والمتكافئ بين الجانبين من حقيقية لشعبى البلدين.

وأوضح كيف أن الحكومة الصينية دائما ما تكون حريصة على أن تلتزم الشركات الصينية التى لها استثمارات أو أعمال فى الخارج بكل حزم بالقواعد والقوانين بالبلاد التى تعمل بها.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بكين تجرى اتصالات بمدريد بشأن قضية غسيل أموال متعلقة بأحد البنوك الصينية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا