الارشيف / أخبار / اليوم السابع

التليجراف: الخروج من الاتحاد الأوروبى يهدد بقاء حزب المحافظين

أكدت صحيفة التليجراف البريطانية، أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبى قد يشكل ضربة قاتلة لحزب المحافظين، والذى يرفض ثلثى أعضاؤه اقتراح الخروج منه، إضافة إلى أن رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون يلعب دورا مهما فى مساعدة الناخبين المترددين على حسم آرائهم.

وأوضحت الصحيفة، أن 32% فقط من ناخبى حزب المحافظين قالوا إنهم سيصوتون للبقاء، بينما قال 47% إنهم سيصوتون للرحيل، مقابل 21% لم يحسموا قرارهم، ويتعارض ذلك مع نسب الأحزاب الأخرى التى أكدت أن 60% من ناخبى حزبى العمال والديمقراطيين الأحرار سيصوتون للبقاء، و70% من ناخبى حزبى القومى الاسكتلندى وحزب الخضر.

وأكدت الصحيفة زيادة عدد الناخبين المترددين الذين يثقون فى ما سيقوله رئيس الوزراء "ديفيد كاميرون" بشأن الاستفتاء القادم، فبينما قال 33% من إجمالى الناخبين ككل إنهم يثقون فى كاميرون، ترتفع هذه النسبة إلى 41% بين الناخبين المترددين، ولا تختلف مواقف الناخبين المترددين "بشأن مسودة الاتفاق" كثيرًا عن الناخبين ككل، حيث يرى 54% منهم أن مسودة الاتفاق التى طرحها رئيس المجلس الأوروبى "دونالد توسك" يوم الثلاثاء الماضى، لا تعرض ما يكفى لإصلاح الاتحاد.

من جانبه وعد رئيس الوزراء البريطانى بإجراء الاستفتاء على عضوية بريطانيا ‏فى ‏الاتحاد ‏الأوروبى ‏قبل نهاية عام 2017، حيث تزداد احتمالات إجراء هذا الاستفتاء فى ‏شهر ‏يونيو ‏القادم، إذا تم ‏التوصل لاتفاق حول مقترحات الإصلاح فى قمة المجلس الأوروبى ‏يومى ‏‏18 ‏و19 فبراير ‏الجارى. ‏

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن التليجراف: الخروج من الاتحاد الأوروبى يهدد بقاء حزب المحافظين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى