الارشيف / أخبار / اليوم السابع

ديفيد كاميرون: تنظيم داعش مضغوط ويستغل الأطفال فى الدعاية

أكدت صحيفة الإندبندنت البر يطانية، أن حكومة "ديفيد كاميرون"، رئيس وزراء بريطانيا، درست بحرص الفيديو الجديد، الذى أصدره تنظيم داعش، ويظهر أصغر طفل بريطانى "عيسى دير" فيه، وهو يفجر سيارة بها أعداء للتنظيم، مؤكدة أن إطلاق التنظيم الإرهابى لفيديو مماثل فى هذا الوقت، سببه شعورهم بالضغط، واحتياجهم لدعاية سياسية فى هذه الفترة.

وقال الموقع الإلكترونى للصحيفة، أن المتحدث الرسمى باسم حكومة "كاميرون" قال فى بيان له، إن: " إطلاق داعش لهذا الفيديو بهذا الشكل، يدل على وجود ضغط على التنظيم الإرهابى، واحتياجها إلى دعاية سياسية، عن طريق استغلال الأطفال".

و"عيسى دير" هو أصغر إرهابى فى تنظيم داعش، والذى تسعى السلطات البريطانية إلى إعادته بأمان إلى أراضيها، ليدخل المدرسة ويعيش طفولته كما يجب، بينما تشجعه والدته الإنجليزية المنضمة لصفوف داعش فى سوريا، على عمل دعاية للتنظيم، وأن يكون واجهة لجيل المستقبل المتطرف، الذى يخرج من كنف هذا التنظيم الإرهابى.

واتهم جد "عيسى" الذى يدعى " هنرى دير" الذى يعمل جندياً فى الجيش البريطانى، تنظيم داعش باستخدام حفيده، ليكون درع للتنظيم، مطالباً بعودته سالماً إلى أراضى المملكة المتحدة فى أسرع وقت.

وأضافت الصحيفة، موضحه أن والدته "خديجة دير" بريطانية الأصل، هربت إلى صفوف داعش فى سوريا، وعمرها الآن 24 عام، وتشجع ابنها على خدمة أغراض التنظيم.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ديفيد كاميرون: تنظيم داعش مضغوط ويستغل الأطفال فى الدعاية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى