الارشيف / أخبار / كيفاش

قبل “التجربة الدانماركية”.. حلقات من مسلسل “شد لي نقطع ليك” بين ابن كيران والرويسي

فرح الباز
في “حلقة جديدة” من مسلسل “الشد والجذب” بين رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، والقيادية في حزب الأصالة والمعاصرة، خديجة الرويسي، علق ابن كيران، على تعيين الرويسي سفيرة للمغرب في الدنمارك، بالقول: “دابا تمشي للدنمارك وتشوف خيزو وما حلاه”.
تعليق رئيس الحكومة جاء ردا على سؤال لأحد أعضاء حزبه بخصوص موقفه من تعيين حقوقيون وقياديون في حزب الأصالة والمعاصرة في مناصب سفراء، وذلك خلال لقاء عقدته الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية، أول أمس الأحد (7 فبراير) في الدار البيضاء.
وقال ابن كيران في جوابه: “ياك الرويسي كتدافع على الحريات الفردية، ومنين غادي تمشي للدانمارك، ذاك الشي اللي بغات، وغادي تشوف خيزو وما حلاه”.
كثيرة هي المواقف التي شهدت شدا وجذبا بين ابن كيران والرويسي، والتي نقل معظمها على الهواء مباشرة خلال جلسات البرلمان، أحدها كان خلال إحدى جلسات مجلس النواب، شهر يوليوز الماضي، والتي اتهمت فيها الرويسي ابن كيران بأنه من “دعاة تثبيت ظاهرة تعنيف النساء”، مستندة في ذلك على تصريحه في ندوة فكرية قال فيه: “خاص الرجال تكون عندهم النفس”.
وقدمت الرويسي خلال هذه الجلسة مجموعة من المؤشرات الرقمية حول استمرار العنف ضد النساء، مشيرة إلى أن 12 مليون امرأة يعانين عنفا قانونيا، بسبب تخلف الحكومة في المصادقة على قانون مكافحة العنف والتحرش، وستة ملايين امرأة يعانين شتى أنواع العنف الجسدي والجنسي واللفظي، وثلاثة ملايين ونصف مليون ليون “كتخلى دار عشتهم”.
موقف مماثل بين الرويسي وابن كيران شهدته جلسة للمساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، في شهر نونبر الماضي، عندما طالبت الرويسي ابن كيران بحل البرلمان إذا لم يعجبه نواب الأمة، وصرخت في وجهه: “أنت تتكلم مع نواب الشعب وبهذه الصفة كتجي تقدم الأجوبة، كنظن أن نواب الشعب يلا ما كانوش معمرين ليك عينيك راه عندك في الدستور ما يمكنك من حل البرلمان وتبدا توجه للشعب مباشرة دون إهانتهم وبدون رميهم بالكذب وبعبارات القذف والسب اللي ما خصنا بها”.
ويبدو أن تصرفات ومواقف ابن كيران لا تروق كثيرا القيادية في الأصالة والمعاصرة، ومن أبرز المواقف التي أثارت غضب الرويسي على ابن كيران، هي إقدام ابن كيران على تحية محمد بودرا، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة للمساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، في شهر ماي سنة 2014، وهو الأمر الذي اعتبرته الرويسي “نفاقا”.
وعلقت الرويسي على تحية ابن كيران لزميلها بالقول: “كتضربنا هنا وتبوسنا هنا”، ليرد عليها ابن كيران بالقول: “الله قال إذا حييتم بتحية فحيوا أحسن منها أو ردوها”.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن قبل “التجربة الدانماركية”.. حلقات من مسلسل “شد لي نقطع ليك” بين ابن كيران والرويسي في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كيفاش ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كيفاش مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا