الارشيف / أخبار / اليوم السابع

ملاحقة بريطانية لإرهابى ساعد على تجنيد " ذباح داعش " محمد إموازى

تحاول أجهزة الاستخبارات البريطانية اصطياد إرهابى بريطانى ساعد على تجنيد ذباح تنظيم داعش محمد إموازى أو "الجهادى جون" بعد أن هرب إلى تركيا للانضمام إلى زملائه الإرهابيين، وتخشى من قيامه بأعمال إرهابية فى بريطانيا.

وذكرت صحيفة "الديلى تليجراف" أن رباح طاهارى من برمنجهام هو قائد مجموعة متطرفة متصلة بتنظيم القاعدة، تعتقد وزارة الداخلية البريطانى أنها شكلت مجموعة إرهابية فى سوريا منذ أربع سنوات، تعمل على تجنيد المقاتلين البريطانيين.

وتعتقد أجهزة الاستخبارات أن الإرهابى ترك سوريا وانتقل إلى تركيا، حيث انضم إلى موقع "لينكدين" للتواصل الاجتماعى.

وتخشى أجهزة الاستخبارات البريطانية من أن طاهارى 46 عاما سيعود مرة أخرى إلى أوروبا لشن هجمات إرهابية. وشارك طاهارى فى العمليات الرئيسية فى سوريا، حيث تم تدريبه ومقاتليه على استخدام مجموعة كبيرة من الأسلحة.

وتشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 50 إرهابيا بريطانيا يختبئون فى تركيا، حيث يمكنهم التخطيط لشن هجمات إرهابية ضد الغرب فى مأمن من قصف الحلفاء.

وألقت أجهزة الأمن التركية فى شهر نوفمبر الماضى القبض فى "أين ديفيس" أحد أعضاء مجموعة "بيتلز" الذى كان يحرس الرهائن الأجانب الذين تم ذبحهم من قبل محمد إموازى المعروف أيضا باسم "الجهادى جون". ويتواجد "أين ديفيس" حاليا فى السجن فى تركيا حيث ينتظر تسليمه إلى بريطانيا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ملاحقة بريطانية لإرهابى ساعد على تجنيد " ذباح داعش " محمد إموازى في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى