الارشيف / أخبار / اليوم السابع

تحقيق: مقابر الغرقى المجهولين فى جزيرة ليسبوس شاهد على مأساة المهاجرين


غرقت أثناء محاولتها الوصول لأوروبا لكن جثتها التى عثر عليها بلا رأس لن يتم التعرف عليها أبدا ولن يحمل شاهد قبرها أى اسم.

ومثل اخرين دفنوا بجانبها فى بستان زيتون فى جزيرة ليسبوس اليونانية فإن لوحة الشاهد الرخامية فوق قبرها سيكتب عليها "مجهولة" فى تجسيد صارخ لمأساة اللاجئين. وبدلا من التأبين سيكتب على اللوحة رقم تعريف إلى جانب التاريخ الذى وصلت فيه جثتها إلى الشاطئ. أما عمرها الافتراضى فسيكون عاما واحدا.

وتم حفر 64 قبرا فى هذه الرقعة من الأراضى للاجئين والمهاجرين الذين غرقوا وهم يعبرون بحر إيجه فى محاولتهم للوصول لأوروبا. ومن بين هؤلاء يحمل 27 فقط أسماء.

أما القبور الأخرى فكتب عليها عبارات مثل "رجل مجهول عمره 35 عاما رقم 221 بتاريخ 19/11/2015" أو "صبى مجهول عمره سبعة أعوام رقم 40 بتاريخ 19/11/2015".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن تحقيق: مقابر الغرقى المجهولين فى جزيرة ليسبوس شاهد على مأساة المهاجرين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى