الارشيف / أخبار / المغرب اليوم

الإفريقي التونسي يبحث عن مواصلة صحوته

الرباط- اليوم

يكتمل غدًا الأربعاء نصاب الجولة الأولى من مرحلة الإياب للدوري التونسي بإجراء المقابلتين المؤجلتين، حيث يستضيف الملعب التونسي، النادي الإفريقي، فيما يستقبل الملعب القابسي النادي الصفاقسي فوق ميدانه.

وتحمل المباراة الأولى أهمية كبرى خصوصًا بالنسبة لفريق باردو الذي يقبع في المركز الأخير بـ10 نقاط بعد انتصارين و4 تعادلات و9 هزائم مني بها خلال مرحلة الذهاب.

ويأمل الملعب التونسي مع مدربه الجديد ماهر الكنزاري، في الخروج من هذا المركز انطلاقًا من مباراة الغد، حيث سيحاول تحقيق انتصاره الثالث في الموسم ولو أن مهمته لن تكون سهلة أمام الإفريقي الذي كان هزمه في لقاء الذهاب برباعية نظيفة (4 - 0)، والذي  يريد تأكيد بدايته الموفقة في دوري أبطال إفريقيا وتأكيد النتائج الإيجابية التي حققها في مسابقة كأس تونس بقيادة مدربه الهولندي رود كرول، ومواصلة تحقيق المصالحة مع جماهيره بتحسين ترتيبه العام في ، خاصة وأن الفوز يمكنه من القفز إلى المركز السادس في جدول الترتيب، علمًا بأن الملعب التونسي سيستقبل الإفريقي في ملعبه الذي أصبح جاهزًا لاحتضان المقابلات الرسمية بعد أن نال الموافقات اللازمة".

وفي المباراة الثانية، يحاول الملعب القابسي تأكيد المردود الممتاز الذي قدمه الجمعة الماضية في باماكو في أول مشاركة إفريقية في تاريخه وعودته إلى تونس بتعادل إيجابي بطعم الانتصار، أمام جيان دي بورويل باكاري المالي.

فريق "الستيدة"  والذي يحتل المركز 11 بـ18 نقطة يستضيف فوق ميدانه النادي الصفاقسي الذي يحتل المركز الثالث بــ37 نقطة، ويأمل العودة من قابس بنقاط الفوز لاستعادة مركزه الثاني الذي كان افتكه منه الترجي الرياضي التونسي بعد فوزه على مستقبل المرسى.

النادي الصفاقسي وبعد خروجه المبكر من سباق بطولة كأس تونس سيضع كل ثقله في سباق أملا في انقاذ موسمه لاستعادة ثقة جماهيره ولكن مهمته لن تكون سهلة أمام الملعب القابسي الذي يعتبر من الفرق الصعبة فوق ميدانها.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الإفريقي التونسي يبحث عن مواصلة صحوته في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا