الارشيف / أخبار / اليوم السابع

باحث أمريكى: علاقات وإيطاليا لن تهتز بسبب حادثة مقتل "ريجينى"

  • 1/2
  • 2/2

قال أستاذ العلوم السياسية الأمريكى إدوارد لوتواك فى تصريحات لإذاعة "راديو 24" الإيطالية "إن العلاقات بين وإيطاليا أقوى من أن تؤثر عليها حادثة مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجينى فى ، لافتا الى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الذى أنقذ من نظام جماعة الإخوان وتداعياته على أوروبا، التى كانت تمثل أكبر تهديد للقارة، حتى أصبحت الحكومة المصرية أكبر حليف لإيطاليا وتمثل حاجز وقائى.

ووفقا لصحيفة لابانجورديا قال لوتواك إن الحكومة الإيطالية استدعت السفير المصرى فى روما، ولكن هذا لا يعنى وجود خلافات بين وإيطاليا، ولكن إيطاليا تحتاج إلى دعم سياسى من فى حالة ما إذا قررت قيادة القوة الدولية فى ليبيا ضد تنظيم داعش، ومن ناحية أخرى فإن شركة الطاقة العملاقة إينى تخطط حفر أول مكامن الغاز الطبيعى فى العالم، والذى من الممكن أن يحدث ثورة فى مشهد الطاقة فى فى هذا العام.

وأكدت الصحيفة أن الاستاذة مها عبد الرحمن والمدعى العام فى روما غيروا من شكل التحقيقات الجارية حول مقتل الطالب الإيطالى فى ، والذى كان يعمل باحثا فى النقابات المستقلة فى ، ونفت تلك التحقيقات ما روته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأن الأجهزة الأمنية وراء الحادث ، وأنها تسببت فى كسر 7 ضلوع لريجينى ونزيف بالمخ، وكدمات فى جميع جسده، وعلامات صدمات كهربائية لعضوه الذكرى، وذلك بعد اختطافه من قبل أجهزة الأمن المصرى فى الساعة الخامسة والنصف من يوم 25 يناير ، وأكدت أن ريجينى أجرى عددا من المحادثات مع خطيبته وأستاذه جينارو جرفاسيو، الذى يدرس العلوم السياسية فى ، وكان ذلك مساء يوم 25 يناير الماضى، بعد ساعتين على الأقل من موعد الاختطاف المزعوم، وكتب لخطيبته "أنا ذاهب للدكتور حسانين"، وكتب لجرافاسيو "أنا قادم"، وكان ذلك فى تمام الساعة 19:41 مساءً.


فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن باحث أمريكى: علاقات مصر وإيطاليا لن تهتز بسبب حادثة مقتل "ريجينى" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا