الارشيف / أخبار / الوطن

بلدية فرنسية تمنع تعليم اللغتين التركية والعربية لـ"دواع أمنية"

رام الله - دنيا الوطن-وكالات


 أصدر رئيس بلدية مدينة ميغنس الفرنسية “فرانسو بوشير”، اليوم الثلاثاء، قراراً بمنع تعليم اللغتين العربية والتركية، في المدارس الواقعة في المناطق الخاضعة لإدارته، وذلك لـ”دواع أمنية“.


وتعليقاً على القرار أوضح مساعد رئيس جمعية الثقافة التركية في مدينة ميغنس “فاروق بييك”، لمراسل الأناضول، أنّ قرابة 90 طالباً يخضعون لبرنامج تعليم اللغتين العربية والتركية.
ولفت بييك إلى أنّ الجمعية قامت بمراجعة الأكاديمية التعليمية الفرنسية ومسؤولي الولاية، بخصوص القرار الصادر عن البلدية، مشيراً أنهم نفوا وجود أي قرار يدعو إلى حظر تعليم هاتين اللغتين.


وانتقد بييك تصريحات رئيس البلدية الذي قال بإنّ جنسيات المدرسين ليست معروفة، ولا يتقنون اللغة الفرنسية، مبيناً في هذا السياق أنّ بوشير لم يعتزم عقد لقاء مع هؤلاء المدرسين والتعرف عليهم. 


وأوضح أنّ قرار رئيس بلدية ميغنس، تعسفي وغير عادل، مؤكداً عزمه على مواصلة المحاولات لإعادة تعليم المادتين التركية والعربية في المدارس.


وأفاد أحد مدرسي اللغة التركية في ميغنس، أنه يقوم بتعليم المادة في 4 مدن أخرى، وأنه لا يواجه مثل هذه العوائق فيهم.
جدير بالذكر أنّ رئيس بلدية ميغنس فرانسو بوشير، معروف بتبنيه الفكر العدائي للإسلام. 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بلدية فرنسية تمنع تعليم اللغتين التركية والعربية لـ"دواع أمنية" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى