الارشيف / أخبار / اليوم السابع

مانويل فالس يتفقد القوات الفرنسية المنتشرة فى مالى لمكافحة الجهاديين


زار رئيس الوزراء الفرنسى مانويل فالس الجمعة القوة الفرنسية المنتشرة فى مالى والمسؤولين فى بعثة الامم المتحدة فى هذا البلد، المشاركين فى حملة مكافحة الجهاديين التى وصفها "بالمعركة ضد الهجمية".

ودشن فالس يرافقه وزير الدفاع جان ايف لودريان زيارته لغاو كبرى مدن الشمال حيث تقع قاعدة برخان، بمراسم عسكرية لتكريم العسكريين الفرنسيين الذين قتلوا خلال عملهم.

وفى مؤشر إلى عدم الاستقرار المستمر فى مالى بعد اكثر من ثلاث سنوات على بدء تدخل عسكرى بمبادرة من فرنسا، قتل عسكرى مالى واحد على الاقل فى هجوم لمسلحين يعتقد انهم جهاديون صباح الجمعة فى ميناكا على بعد حوالى 260 كلم غرب غاو، كما اعلن مصدران عسكرى ومدنى وعند وصوله إلى باماكو مساء الخميس، أجرى فالس محادثات أولى مع الرئيس المالى إبراهيم أبو بكر كيتا.

وعبر فالس خلال لقاء مع الجالية الفرنسية عن ارتياحه لأن "المصالحة تجرى اليوم"، فى إشارة إلى اتفاق السلام الذى وقعته الحكومة وحركة التمرد السابقة التى يهيمن عليها الطوارق فى مايو ويونيو 2015.

وأضاف أن "فرنسا تبقى ضامنة لهذا الاتفاق". واكد انه "يجب الدفاع عن الحرية وفرنسا ملتزمة بذلك بالكامل. انها معركة اساسية تخوضها البشرية ضد الهمجية"، مذكرا بعملية سرفال التى اطلقت فى يناير 2013 ضد الجهاديين الذين كانوا يسيطرون على شمال مالي.

واكد رئيس الوزراء الفرنسى أن "المعركة مستمرة اليوم بعملية برخان" التى وصفها بانها "نجاح مشهود له فى كل انحاء العالم". ويشير فالس بذلك إلى عملية مكافحة الجهاديين التى حلت محل عملية سرفال منذ اغسطس 2014 وتشمل كل منطقة الساحل والصحراء.

ويشارك فى العملية 3500 رجل وتشمل خمس دول هى موريتانيا ومالى والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو. وتتولى قيادتها هيئة اركان فى نجامينا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مانويل فالس يتفقد القوات الفرنسية المنتشرة فى مالى لمكافحة الجهاديين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى