الارشيف / فن وثقافة / هسبريس

الخطابي يستنكر "الانحطاط الثقافي" بمعرض الكتاب

هسبريس- الشيخ اليوسي

الأحد 21 فبراير 2016 - 06:29

بعد تغطية جريدة هسبريس الإلكترونية لندوة نظمتها وزارة الثقافة حول قراءة في كتاب للمؤلف الفرنسي أوغست مولييراس، حول الريف سنة 1895، عبّر الكاتب المغربي عز الدين الخطابي عن اندهاشه من تقرير هسبريس، وما ورد فيه من معطيات جاءت على لسان الباحث الحسين بوضيلب.

واعتبر الخطابي، في توضيح توصلت به هسبريس، أن موقفه ينبني على أن كتاب " المجهول" صدر في جزأين وهما: "اكتشاف الريف"، ثم "اكتشاف جبالة"، حيث قام الكاتب بترجمة العمل بأكمله في حوالي 1100 صفحة، وصدرت الترجمة ضمن منشورات تيفراز الريف بالحسيمة في سنة 2007، في 224 صفحة، وصدر الكتاب الثاني سنة 2013 في 609 صفحات، مضيفا أنه يبدو أن الباحث الذي كلف بقراءة العمل الأول تجاهل هذه المعطيات، "وهذا موقف أقل ما يقال عنه إنه لا أخلاقي وينم عن بؤس ثقافي"، على حد تعبيره.

وذكر عز الدين الخطابي أنه لم يخبر من طرف المنظمين لهذا اللقاء، عن طريق اتحاد كتاب الذي ينتمي إليه، "مع العلم بأن قراءات عديدة أنجزت حول الكتابين، إحداها لكتاب اكتشاف الريف، نظمت بالحسيمة بحضور مترجم الكتاب، وقد صدرت مداخلتي بأحد أعداد جريدة تيفراز الريف، والأخرى لكتاب اكتشاف جبالة، نظمت بفاس في إطار أنشطة فرع اتحاد كتاب بالمدينة. وهذا على سبيل"، يقول الخطابي.

وفي الوقت الذي عبّر فيه الكاتب عن أسفه لـ"مستوى الانحطاط لدى بعض القائمين على التنشيط الثقافي ببلادنا وبعض أشباه الباحثين إلى هذا الدرج لتجاهل من ساهم بكل تواضع في ترجمة هذا العمل الهام إلى العربية مع إغناء كل جزء بمقدمة حول الإثنوغرافيا الاستعمارية"، اعتبر عز الدين الخطابي أن "مثل هذه السلوكيات تدل على واقع التخلف الذي ينهش كياننا الثقافي، وهو جزء من التخلف العام الذي نعاني منه في وطننا العزيز"، على حد تعبيره.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الخطابي يستنكر "الانحطاط الثقافي" بمعرض الكتاب في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا