الارشيف / فن وثقافة / اليوم السابع

جمال عبد الناصر يكتب: يا سيادة النقيب..مش كل من سمع الـ"ميتال" عابد شيطان

على طريقة "ليس كل ما يلمع ذهب" و"ليس كل من ركب الحصان خيال" أقول لسيادة نقيب الموسيقيين الفنان الكبير هانى شاكر إنه ليس كل من ارتدى الأسود واستمع لموسيقى الـHeavy Metal عابدًا للشيطان فتلك الموسيقى لون من ألوان موسيقى الروك وتطور حتى وصل لما هو عليه الآن وكلمات أغانى الميتال بالمناسبة تحمل منهجًا فلسفيًا لأنها تدور فى فلك الحزن والحروب والموت وقصص الفانتازيا والميتولوجى وبعضها يركز على المشاكل الاجتماعية والسياسية وأعتقد أن الفنان هانى شاكر يعرف أكثر منى عن تلك الموسيقى وعالمها وبداية ظهورها وتطورها وربما تم توريطه فى تصريحات أو فى قرارات تخص منع الشباب من إقامة حفلة وملاحقتهم وتبليغ الشرطة عنهم فالأمر أخذ أكبر من حجمه ومن قام بإبلاغ الشرطة هوَل لهم وبالغ فى الأمر لأن الحفل لم يكن إلا لمجموعة شباب تحب تلك الموسيقى وتريد التعبير عما بداخلها من خلالها.

إذن فليس كل مشاعر غاضبة أو حزينة فى بعض أنواع الميتال له علاقة بالشر والشيطان وسبب ظن الناس بأنها موسيقى لعبدة الشياطين أن هنالك بعض الفرق التى روجت لهذا الشيء وأخذت الفكرة السيئة عن الميتال بسبب هذه الفرق وأيضًا يعود السبب الأساسى لتشويه سمعة الميتال بسبب عدم إعجابهم به وخوف الناس منه بسبب أن الميتال أحيانًا يتناول مواضيع حساسة جدًا لا يستطيع الناس الكلام عنها.
وبالمناسبة الكثير من موسيقى الميتال وكلماتها غير المفهومة أحيانًا والحركات الراقصة التى تصاحبها من محبيها تشبه حفلات "الزار المصرى" التى كانت وما زالت موجودة بمصر ولم نر وقتها من يجرمها أو يتهمهم بعبادة الشيطان برغم أنهم يخاطبون فيها الجن والعفاريت والشياطين قائلين له: يا يوره بيه.. يا يوره بيه.. وهذا اليوره بيه هو كبير الجن أو الشياطين ويذبحون أيضًا الحيوانات فى الزار ويلطخون به وجوههم والسينما المصرية زاخرة بالمشاهد التى تصور وتمثل ذلك وجميعنا نتعامل معها على أنها طقوس غريبة لكن لم يوجه أحد لهم اللوم أو يتهمهم بعبادة الشيطان.

وللعلم موسيقى الـ Heavy Metal لاقت إعجاب المراهقين والشباب فى العالم العربى لأنهم وجدوا هذا الفن سبيلاً لهم لتخفيف همومهم وأحزانهم وشرح أحاسيسهم عن طريق هذه الموسيقى وبل وجدت العديد من الفرق فى العالم العربى ولكن لم تحقق هذه الفرق رواجًا فى العالم العربى لاعتقادهم أن هذا النوع مخصص لعبدة الشياطين وهذا ظن خاطئ وتعد من أقوى ساحات الميتال فى العالم العربى على الرغم من المعاداة للميتال من الشعب المصرى وأيضًا توجد عدد من الفرق بالسعودية ولكن للأسف لم يجدوا الدعم الإعلامى أو الجمهور الكبير لهذا النوع من الموسيقى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن جمال عبد الناصر يكتب: يا سيادة النقيب..مش كل من سمع الـ"ميتال" عابد شيطان في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا