الارشيف / فن وثقافة / المغرب اليوم

مصريان يصوِّران تمثال نفرتيتي في برلين "سرًا"…

ـ محمد الشناوي

أجرى فنانان مصريان مسحًا ضوئيًّا ثلاثي الأبعاد "سرًا" على تمثال الملكة الفرعونية نيفرتيتي البالغ من العمر 3300 عام، والمعروض في أحد متاحف برلين، وأنتجا نسخة مطابقة له، ما يُعد سلوكًا احتجاجيًّا ضد المتاحف الغربية التي تأخذ القطع الأثرية من الخارج وتدّعي ملكيتها.

وزار كلٌ من نورا البدري، وجان نيكولاي متحف نيوس في برلين وقاما بعمل نسخة ثلاثية الأبعاد باستخدام ماسح ضوئي مخبأ تحت وشاح، وطبعا نسخة طبق الأصل وتبرعا بها لمتحف ، كما نشرا النسخة للجمهور على الإنترنت حتى يستطيع أي شخص تحميلها.

واكتشف علماء ألمان التمثال الأصلي للملكة  في ، ومنذ ذلك الحين والحكومة الألمانية تُصِر أن تمثال نفرتيتي من ممتلكاتها، ويعتقد الفنانان أن التمثال يجب أن يكون تحت الوصاية المصرية وملكًا لها، وطلبا من إعادته إلى أرضها، أو على الأقل أن يعرض في ألمانيا على سبيل الإعارة.

وأكد الفنان جان نيكولاي أن متحف برلين يواصل احتكار التمثال نموذجًا للممارسة الإمبريالية، ولا يسمح للمصريين بالوصول المفتوح له، وليس من الواضح إذا ما كان فعل الفنانيّن عبارة عن نوع من أنواع الجرائم التي يعاقب عليها القانون، ولكن حتى الآن لم توجَّه إليهما أي اتهام.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مصريان يصوِّران تمثال نفرتيتي في برلين "سرًا"… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا