الارشيف / فن وثقافة / المغرب اليوم

الألمان يعزفون "كارمينا بورانا بين الشرق والغرب"…

برلين - اليوم

تستضيف دار الأوبرا المصرية، حفلًا بعنوان "كارمينا بورانا بين الشرق والغرب"، لأوركسترا ميونخ للوتريات والإيقاع، بقيادة المايسترو عادل شلبى، ومشاركة العازفين ايناس عبد الدايم ( فلوت )، أحمد منيب ( ربابة )، أحمد نبيل ( فيولينة )، بوريس كنيزيفيك ( بيانو ) والسوبرانو اميرة رضا نيكولا هيلبران، التينور ايريك برايس والباريتون بنديكت ايدير مع كورال مادريجال بقيادة مارتن شتيدلر مع مجموعة من عازفى اوركسترا كونسرفتوار وذلك في الثامنة مساء الإثنين 29 فبراير على المسرح الكبير.

يأتى الحفل في إطار فكرة حوار الحضارات وتأكيدًا على أهمية الموسيقى الجادة كاحد وسائل التواصل بين مختلف الثقافات باعتبارها لغة عالمية.

ويتضمن مجموعة من المؤلفات الشرقية والغربية العالمية لكبار المؤلفين منها ليلة القبض على فاطمة – العاصفة لـ عمر خيرت، التوبة لـ بليغ حمدى اعداد وتوزيع هانى شنودة، اعطنى الناى وغنى لـ نجيب حنكش، معزوفة من كونشيرتو ارانخويس لـ جواكين رودريجو، اسمع صلاتى لـ هنرى بورسيل إضافة إلى كانتانا كارمينا بورانا العمل الاشهر للمؤلف الالمانى كارل اورف التي وضعها مستندًا إلى قصائد وجدت في القرون الوسطى تعود لعام 1280 وكتبت نصوصها باللغة اللاتينية التي تجمع بين الألمانية البافارية الجنوبية والعامية الفرنسية القديمة وتجسد في مضمونها صراعات وتناقضات الحياة المتمثلة في الخير والشر، الحب والكراهية، والسعادة والألم.

يشار إلى أن مجموعة ميونخ الإيقاعية تأسست عام 1988 على يد الدكتور عادل شلبى عقب توليه منصبه في المعهد العالى للموسيقى والمسرح في ميونخ وتضم المجموعة طلبة وخريجى فصل الإيقاع التابع له.

و حددت الفرقة هدفا تسعى إلى تحقيقه، وهو نشر موسيقى الآلات الإيقاعية بين شريحة عريضة من الجمهور عبر تقديم مختلف ألوان الموسيقى الحديثة من جميع أنحاء العالم، قدمت الفرقة العديد من الحفلات الناجحة بمختلف دول العالم ولاقت استحسان الجماهير والنقاد.

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الألمان يعزفون "كارمينا بورانا بين الشرق والغرب"… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا