الارشيف / فن وثقافة / المغرب اليوم

هبة مجدي تصرح بأن "يوم من الأيام"…

- اليوم

أعربت الفنانة هبة مجدي عن سعادتها بالانضمام إلي فريق عمل فيلم "يوم من الأيام"، والتعاون مع كل من المؤلف وليد يوسف، والمخرج محمد مصطفى، مشيدة بالسيناريو المحكم للفيلم.


وأوضحت هبة مجدي، أن أحداث فيلم "يوم من الأيام" تدور في إطار رومانسي اجتماعي، حيث يتناول قصة رومانسية واقعية، مشيرة إلي أنه من المقرر أن تبدأ تصوير مشاهدها في الفيلم خلال أسبوعين.

"يوم من الأيام" تأليف وليد يوسف، وإخراج محمد مصطفى، وبطولة عابد فهد،هبة مجدي، لبلبة، لطفي لبيب، أحمد حاتم، كريم قاسم وعمرو عابد.

من جهة أخرى، لفتت هبة إلي أنها انتهت مؤخرا من تصوير مشاهد فيلمها الجديد "فص ملح وداخ"، المقرر طرحه في دور العرض السينمائية في موسم شم النسيم، موضحة أن أحداث الفيلم تدور في إطار "لايت كوميدي"،حيث تجسد شخصية "زهراء" الفتاة الرومانسية التي تمتلك محلا لبيع الورود.

"فص ملح وداخ" تأليف كريم الحسيني، وإخراج تامر بسيوني، وبطولة عمرو عبد الجليل، هبة مجدي، صفية العمري،عبد الرحمن أبو زهرة، ويزو، وحمدي الميرغني.

وعن مشاركتها في سباق الدراما الرمضانية المقبل، لفتت إلي أنها ستبدأ خلال أسبوع تصوير أول مشاهدها في مسلسل "ولد فضة"، معربة عن سعادتها بخوض تجربة المشاركة في الدراما الصعيدية لأول مرة خلال مشوارها الفني.

وقالت:" إنني كنت متشوقة لأداء دور الفتاة الصعيدية، وسعدت كثيرا بالتعاون مع المخرج أحمد شفيق والمنتج صادق الصباح وفريق عمل المسلسل بالكامل"، مضيفة: "قرأت دوري في المسلسل بشكل مفصل، واستعددت جيدا على أدائه"، معربة عن أملها في أن يحظى دورها بالمسلسل على قبول واستحسان الجمهور.
"ولد فضة" تأليف عبد الرحيم كمال، وإنتاج صادق الصباح، وإخراج أحمد شفيق، وبطولة عمرو سعد، سوسن بدر،هبة مجدي، سهر الصايغ، أميرة العايدى، ريهام حجاج، عايدة رياض، أحلام الجريتلى ومحمد التاجى.

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن هبة مجدي تصرح بأن "يوم من الأيام"… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا