الارشيف / فن وثقافة / هسبريس

الفاسي الفهري يروج للسينما المغربية ببرلين

هسبريس - و.م.ع

الأحد 14 فبراير 2016 - 05:25

قال صارم الفاسي الفهري مدير المركز السينمائي المغربي، إن حضور المركز في فعاليات مهرجان برلين السينمائي في دورته الحالية، يهدف إلى الترويج للمغرب كوجهة لتصوير الأفلام".

وأوضح الفهري، في تصريح صحفي، على هامش مشاركة المركز في فعاليات مهرجان "برليناليه" في نسخته السادسة والستين، أن الأهداف المتوخاة من هذه المشاركة تكمن أيضا في الترويج للأفلام المغربية التي تم إنتاجها في سنة 2015 .

وأكد أن المركز السينمائي المغربي دأب منذ سنة 2006 على الحضور لفعاليات مهرجان كان السينمائي لهذا الغرض، فقرر هذه السنة أن يحضر إلى مهرجان برلين ويشارك بفاعلية في الترويج للأفلام المغربية عبر تقديم مقتطفات منها وملفات حولها وبعض الملصقات إلى جانب تقديم أنشطة المركز.

وأضاف صارم أن المركز السينمائي المغربي يحرص أساسا على تقديم مؤهلات كوجهة هامة لتصوير الأفلام في هذا العرس السينمائي الدولي، إذ أن كل الدول تقوم بنفس العملية كجورجيا وإيطاليا واسبانيا وبريطانيا وفرنسا وغيرها، مشيرا إلى أن هذا النشاط يتم في برلين بنفس الطريقة التي يتم بها في مهرجان كان للسينما.

وأكد أن الإضافة بالنسبة لهذه السنة تكمن في الإعلان عن تحفيزات مالية بالنسبة للمنتجين الأجانب الذي يأتون للمغرب من أجل التصوير، مذكرا بأن هذا الإجراء سينطلق خلال الستة أشهر الثانية من السنة الجارية .

وأضاف أن الانتظارات التي يعلقها المركز السينمائي المغربي على هذه المشاركة تكمن في الاهتمام أكثر بالفيلم المغربي بالدرجة الأولى، واهتمام منتجين سينمائيين من مختلف الدول بالتصوير في خاصة وأن تصوير الأفلام الأجنبية أصبحت تشهد منافسة قوية بين البلدان.

وعبر عن أمله في أن يتمكن من استقطاب منتجين ليس فقط من ألمانيا، ولكن من كل البلدان الحاضرة بقوة في هذا المهرجان كفرنسا التي تقيم رواقا ضخما للترويج لوجهتها رغم الفرصة التي تحظى بها في مهرجان كان.

وأضاف في ذات السياق أن دول أوروبا الشرقية ودول أمريكا اللاتينية هي الأخرى حاضرة بقوة في مهرجان برلين الذي أصبح موعدا لا محيد عنه، مذكرا أن حاضر أيضا في فقرة بانوراما من خلال مشاركة الشريط السينمائي "جوع كلبك" للمخرج هشام العسري.

ويدخل هذا الفيلم الذي تم اختياره من قبل لجنة الانتقاء الفنية للمهرجان، ضمن الثلاثية السينمائية التي أنجزها العسري، حيث كان أول فيلم فيها "هم الكلاب" ثم "البحر من ورائكم" ليكون "جوع كلبك" آخر جزء في العمل.

ويقيم المركز السينمائي المغربي رواقا بفضاء خاص بمهرجان برلين إلى جانب عدد من الأروقة للدول المشاركة، يعرض فيه عددا من الملصقات للأفلام المنتجة حديثا وكتيبات ومقتطفات من الأفلام وكتيبات تقدم بطاقة تقنية عن هذه الأفلام إضافة إلى مطبوعات تقدم معلومات حول أهم مواقع التصوير في وأهم الأفلام العالمية التي تم تصويرها بمختلف مناطق المملكة.

جدير بالإشارة إلى أن قرابة 38 فيلما أجنبيا تم تصويره في سنة 2014 بميزانية قدرت بـ440 مليون درهم، وذلك بفضل وجود صناعة سينمائية في وأيضا الاستقرار السياسي الذي تنعم به المملكة.

ومن أبرز الأفلام التي صورت بالمغرب سنة 2014، المهمة المستحيلة الجزء الخامس من بطولة طوم كروز، وحلقات من السلسلة الإنجيلية التاريخية التي تتحدث عن تاريخ المسيحية التي تقدم على قناة (ان بي سي) الأمريكية، وفيلم "القناص الأمريكي"، ومشاهد من فيلم جيمس بوند.

للإشارة فإن مهرجان برلين الذي انطلقت فعالياته مساء أمس، ويتواصل إلى غاية 21 فبراير، سيعرض ما يناهز 400 فيلم من ضمنها 18 فيلما ضمن المسابقة الرسمية، على جوائز الدب الذهبي والدب الفضي .

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الفاسي الفهري يروج للسينما المغربية ببرلين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا