الارشيف / فن وثقافة / اليوم السابع

جمال عبد الناصر يكتب: صدق أو لا تصدق مهرجان الإسماعيلية فى أسوان وبنفس الاسم

عادة يرتبط اسم أى مهرجان سينمائى بالمدينة التى يقام عليها مثل مهرجان "كان" أو "برلين" أو "فينسيا" أو "" أو "الأقصر" فكل هذه المهرجانات لا يمكن بأى حال من الأحوال أن نجدها بين ليلة وضحاها فى مدن أخرى غير التى تحمل اسمها فلا يمكن أن نجد دورة من مهرجان "كان" مثلاً فى مدينة "مارسليا" ولا يجوز أيضًا أن ننقل مهرجان "برلين السينمائى" لمدينة "هامبورج" فهذا لا يحدث مطلقًا بل يكاد يكون من المستحيلات إلا أننا فى نكسر القواعد ونهزم المستحيلات بعدما أقنع المخرج أحمد عواض رئيس المركز القومى للسينما ورئيس مهرجان الإسماعيلية للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية ووزير الثقافة حلمى النمنم بتقديم الدورة المقبلة من عمر المهرجان بمدينة أسوان.

من المؤكد أن مدينة أسوان مدينة جميلة وسياحية وتحتاج لأكثر من مهرجان ولكن لابد للمهرجان الذى يقام على أرضها أن يحمل اسمها خاصة أن مهرجان الإسماعيلية من المهرجانات التى لها تاريخ وموضوع على خارطة المهرجانات الدولية ومهرجان له اسمه وتاريخه ومريديه من صناع السينما الروائية القصيرة والتسجيلية وأفلام التحريك بالعالم فكيف يتغير اسمه ويتغير مكانه؟.

ويبدو أن سبب تغيير مكان مهرجان "الإسماعيلية للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية" من تلك المدينة الساحلية لمدينة أسوان تلك المدينة السياحية التاريخية رغبة من المخرج أحمد عواض الذى ينتمى لمدينة أسوان وهو هدف نبيل ورغبة مشروعة ولكنها تدمر تاريخ المهرجان وتنسف تاريخه المعروف ودوراته السابقة، والأولى بالمخرج الجميل أحمد عواض أن يفكر فى تقديم مهرجان سينمائى ثابت فى أسوان يحمل اسمها.

وربما يكون السبب الآخر وهو المعلن أن عدم توفير غرف بالفنادق الكبيرة فى مدينة الإسماعيلية هو السبب وأن الأماكن التى من المفترض أن يسكن فيها ضيوف المهرجان غير متوفرة وهذا عذر اعتقد أنه أقبح من ذنب فبعض المهرجانات الدولية تنشأ وتبنى فنادق خصيصًا من أجل مهرجاناتها وعلى المحافظة والمحافظ أن يوفر ذلك البند لصناع المهرجان وإدارته إلا إذا كان الرفض بالنسبة للمحافظ يتعلق بسبب أمنى مثلما رفض محافظ السويس استضافت عرضا مسرحيا بحجة أنه يهاجم ثورة يناير وتخوفه من ثوار السويس.

تغير مكان مهرجان من مدينته التى عرف بها لمدينة أخرى لا يحدث إلا فى حالات الحروب أو وقوع كوارث بالمدن التى يقام عليها المهرجان ولكن غير ذلك فهو عبث مثلما كان يرغب من قبل البعض بنقل مهرجان الاقصر للسينما العربية والأوربية من محافظة الأقصر إلى محافظة جنوب سيناء فى مدينة شرم الشيخ.

وعلم "اليوم السابع" أن لجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة برئاسة المخرج خالد يوسف ناقشت هذا الأمر فى اجتماعها الأخير واعترضت غالبية اللجنة على هذا القرار الغريب وتخاطب اللجنة حاليا وزير الثقافة الكاتب الصحفى حلمى النمنم بإعادة النظر فى القرار واحترام اسم مهرجان الإسماعيلية وتاريخه ونضال السينمائيين الذين عملوا فيه وحضر الاجتماع من أعضاء اللجنة المخرج سمير سيف والمنتجة والفنانة إسعاد يونس والمخرجان محمد دياب وأحمد عبد الله السيد ومدير التصوير سامح سليم والدكتور خالد عبد الجليل والمخرجتان هالة خليل وكاملة أبو ذكرى ونقيب السينمائيين مسعد فودة والسيناريست سيد فؤاد والمخرج عمر عبد العزيز والناقد طارق الشناوى والمخرج مجدى أحمد على والمنتج الدكتور محمد العدل والمنتج محسن علم الدين والسيناريست سيد فؤاد ومهندس الديكور فوزى العوامرى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن جمال عبد الناصر يكتب: صدق أو لا تصدق مهرجان الإسماعيلية فى أسوان وبنفس الاسم في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا