الارشيف / فن وثقافة / اليوم السابع

بعد أزمة "عبث الأقدار".. الشروق ترد: نشرنا "عجائب الأقدار" بموافقة "محفوظ"

بعد ما أثاره البعض حول طبعة دار الشروق القديمة التى أصدرتها عام 1989 من رواية «عبث الأقدار» المبسطة للناشئين، تحت عنوان «عجائب الأقدار»، الدار أصدرت بيانا يوضح:

أولا هذه الطبعة موجودة ومتداولة فى الأسواق منذ عام 1989، أى منذ 27 سنة، وقام بتبسيطها الناشر محمد المعلم وصدرت فى حياة وبموافقة واعتماد الروائى العالمى نجيب محفوظ، وأخرجها فنيا ورسم لها اللوحات الداخلية الفنان الكبير حلمى التونى.

ثانيا هذه النسخة الميسرة تتضمن تبسيطا واختصارا فى المتن وليس فقط تعديلا بالعنوان، وهو تبسيط تم بالاتفاق مع الأستاذ نجيب محفوظ وتحت اشرافه وباعتماده، وفى إطار السلسلة نفسها "تبسيط أعمال نجيب محفوظ" صدرت ثلاثة كتب أخرى للناشئين، هى «كفاح طيبة» و«كفاح أحمس» و"أمام العرش"، وهناك نسخة مبسطة قررتها وزارة التربية والتعليم فى طبعة مدرسية على طلاب الشهادة الإعدادية خلال الفترة من 1989- 1992.

ثالثا الرواية الأصلية التى صدرت فى صورتها الأولى عام 1939 بعنوان "عبث الأقدار" موجودة كما هى بنصها وعنوانها فى الطبعات المتعددة التى أصدرتها دار الشروق دون اى تغيير، سواء فى الطبعات الفردية من أعمال نجيب محفوظ أو فى طبعة الأعمال الكاملة، وكلها موجودة ومتداولة فى المكتبات منذ سنوات.

هذا وتؤكد دار الشروق أنها كما كانت دائما حريصة على احترام وصيانة والدفاع عن حقوق الملكية الفكرية بكافة معانيها ومدلولاتها الشاملة، وإرساء التوعية بهذا الأساس الهام لصناعة النشر مصريا وعربيا ودوليا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بعد أزمة "عبث الأقدار".. الشروق ترد: نشرنا "عجائب الأقدار" بموافقة "محفوظ" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى