الارشيف / فن وثقافة / المغرب اليوم

صدور المجموعة القصصية "مملكة الأصوات البعيدة" عن…

- اليوم

صدرت المجموعة القصصية"مملكة الأصوات البعيدة" للكاتب أحمد الزلوعى مع فعاليات معرض الدولى للكتاب هذا العام عن دار روافد للنشر والتوزيع.

تضم المجموعة ثماني عشر قصة جاءت في ثلاث وتسعين صفحة من القطع المتوسط عن دار روافد للنشر والتوزيع.

كانت أول أصداء المجموعة تعليق الناقد د.أسامة أبوطالب عليها قائلا:" في مملكة الأصوات البعيدة تتجلى اللغة في حد ذاتها باعتبارها تمكنا؛ مثلما تكشف عن قدرتها الوظيفية باعتبارها ناقلة وشارحة وواصفة حينما تقارن بفقرها وعجزها الذي تفشى في كتابات كثيرة واعتبرها أصحابها وكثير من نقادهم (أدبا)!!.. ذلك هو البعد الأول، أما البعد الثانى فهو قدرة اللغة على أن تنقل تجربة كاتبها أو تنفجر به متماهية معها في ذات الوقت فتكون طارحة ساحتها الواقعية أمام قارئها جلية ميسرة، في حين تستكن أبعادها الرمزية كأمنة في انتظار أن يتلقاها أولو القدرة على الغوص في حنايا التأويل، والتنقيب في ثنيات المضمر والملغز والمروموز له والمستور دون أن يلفها غموض متعمد أو تغريها غواية التعقيد لذلك تصل إلى القارئ في سلاسة وتؤثر في المتلقى بيسر مسببة له متعة مؤلمة أو الما ممتعا لا يجود به سوى الفن ثم تظل لا تتبخر أو تفارق وجدانه إلا بعد أن تعرض على التأمل الفاحص في عقله وتتماحك مع التفكر الكاشف المبين، أحمد الزلوعى كاتب يستطيع أن يمد بينه وبين قارئه جسرا ميسرا من التواصل الحميم".

نشرت أولى نصوص الزلوعى القصصية في أخبار الأدب المصرية ثم توالت عبر الثقافة الجديدة والأهرام والأخبار والمجلة والإذاعة والتليفزيون ودبى الثقافية ورؤى الليبية والكويت وغيرها.. كما نشرت دراساته النقدية والفكرية في عديد من المطبوعات المصرية والعربية.

ووصفت الناقدة المغربية ناهد الزيدى المجموعة قائلة:"لا يشبه الكاتب أي قاص آخر، لا يشبه إلا نفسه وكتابته وفى نصوصه عمق مبين حد الإدهاش"، كما تقرر"بالنسبة للغة يبدو مهما التقرير بأن لغة السرد عند أحمد الزلوعى يانعة طازجة تتسم بألق خاص لاسيما في تقنية الوصف حيث يبرع في تجسيد الثابت والمتحول بأسلوبه التركيبى الجميل، لغة الكاتب ساخرة في عمقها فهو يطوع لغته لتجهر وتسر وتسخر كيفما شاء موضوع قصته ورؤى شخوصه".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن صدور المجموعة القصصية "مملكة الأصوات البعيدة" عن… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا