الارشيف / فن وثقافة / اليوم السابع

عمرو صحصاح يكتب: غزو غربى استعراضى يهدد راقصات

باتت الأفلام التى تبحث عن تحقيق الإيرادات بتوليفة الرقصة والغنوة، تتجه للراقصات الأجنبيات واللاتى يتمتعن بمظهر جمالى جيد وفى الوقت نفسه يتمكن من تقديم الرقصات الشرقية المختلفة، فبعدما نجحت الراقصة الأرمينية صافينار فى الاستحواذ على مكان العديد من الراقصات المصريات فى الأعمال السينمائية الشعبية التى قُدمت على مدار العامين الماضيين، منذ أن لفتت الأنظار إليها فى أول ظهور لها مع فيلم "القشاش"، ومن بعدها قدمها المنتج أحمد السبكى فى العديد من الأفلام التى تحتاج دور راقصة مستغلاً النجاح الذى حققته الراقصة الأرمينية، والضجة التى أثيرت حولها منذ بداية ظهورها، ليضعها فى فيلمى "عمر وسلوى" و"سالم أبو أخته"، وكأنها بديلة للراقصة دينا، حيث أصبحت هى الراكور الدائم فى أفلام المنتج أحمد السبكى، خاصة فى الأفلام الشعبية الترفيهية التى يقدمها، والتى تتطلب غنوة ورقصة.

وقدم المنتج محمد السبكى فى فيلمه الجديد "أوشن 14"، والذى تصدر قائمة إيرادات موسم نصف العام السينمائى، بمبلغ يقترب من الـ13 مليون جنيه، الراقصة الأوكرانية "كوشنير"، والتى حققت المركز الأول فى برنامج "الراقصة"، وحققت كوشنير خلال تواجدها بأغنية "آه لو لعبت يازهر"، مع المطرب أحمد شيبة والتى تتضمنها أحداث الفيلم 11 مليون مشاهدة، وهو نفس النجاح الذى حققته "صافينار" مع أول ظهور لها فى السينما من خلال أغنية "على رمش عيونها"، والتى قدمها المطرب الشعبى حمادة الليثى، و"أوشن 14"، من بطولة عدد كبير من نجوم مسرح منهم عمر مصطفى متولى ومصطفى خاطر وحمدى الميرغنى ومحمد أنور ومصطفى بسيط، بالإضافة للفنانون نيرمين ماهر وبيومى فؤاد وبسنت السبقى وأحمد صيام وأحمد حلاوة، إخراج شادى لينى الرملى فى أولى تجاربه الإخراجية.

كما ظهرت مؤخرًا الراقصة اللبنانية اليسار فى عدة أعمال سينمائية، خطفت بها الأجواء منها فيلم "عيال حريفة"، مع محمد لطفى وسعد الصغير وبوسى وبيومى فؤاد وآخرون، للمنتج أحمد السبكى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن عمرو صحصاح يكتب: غزو غربى استعراضى يهدد راقصات مصر في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا