الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

لجنتا الآثار ودار الكتب: مصادرة 143 مجلدا تم ضبطها بجمرك مدينة بدر

قررت لجنتا الآثار ودار الكتب والوثائق القومية مصادرة 143 مجلدا نادرا أثريا تم ضبطها بجمرك صادر الذهبية بمدينة بدر، ضمن 3 رسائل كتب مصدرة إلى السعودية.

وكانت اللجنتان قد تأكدتا من أثرية 143 مجلدا ترجع إلى القرن الثالث عشر الهجرى، وأنها من ضمن الكتب الأثرية طبقا للقانون رقم 8 لسنة 2009 الخاص بحماية المحفوظات.

وكانت إدارة جمرك صادر الذهبية بمدينة بدر، برئاسة كامل على، قد أحبطت محاولة تهريب الكتب النادرة والأثرية، وأثناء إنهاء إجراءات التصدير لمشمول 3 بيانات جمركية باسم إحدى شركات الاستيراد والتصدير إلى السعودية اشتبه كل من محمد أسامة مأمور الحركة وهانى زيدان رئيس قسم التعريفة فى مشمول البيانات التى تحتوى على 1710 طرد كتب بوزن 60 طنا بقيمة 12 ألف دولار، وتم العرض على عادل عبد الرحمن مدير الحركة.

كما تم انتداب لجنة من الآثار ودار الكتب والوثائق القومية وصدر التقرير النهائى للجنة بالتأكد من أثرية 143 مجلدا ترجع إلى القرن الثالث عشر الهجرى، ومنها كتاب لسان العرب للإمام ابن المنذر الخزرجى مكون من عشرين جزءا فى عشرين مجلدا طبع عام 1300 هجريا، وكتاب تفسير الجلالين للسيوطى طباعة سنة 1301 هجرية، وكتاب تاريخ المشهور ببدائع الزهور فى وقائع الدهور طباعة سنة 1311 هجرية، وكتاب آدب الكاتب لابن قتيبة والفتاوى الحديثة لابن حجر طباعة سنة 1300 هجرية ومعين الحاكم طباعة سنة 1301 هجرية وغيرها من المجلدات والكتب.

وأوصت اللجنة بمصادرة الكتب لصالح دار الكتب والوثائق القومية، طبقا للقانون رقم 8 لسنة 2009 الخاص بحماية المحفوظات.

وقرر هلال توفيق، مدير عام الإدارة العامة لجمارك الصادرات الجوية، اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر تهرب جمركى وإبلاغ النيابة العامة والتحفظ على المشمول لحين تسليمها لدار الكتب والوثائق القومية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن لجنتا الآثار ودار الكتب: مصادرة 143 مجلدا تم ضبطها بجمرك مدينة بدر في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا