الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

"صنع فى ": التصدير ملاذ الحكومة الوحيد لمواجهة ارتفاع سعر الدولار

أكد الدكتور محمد شعراوى، أحد مؤسسى مبادرة "صنع فى "، أن التصدير هو الطريق الوحيد للقضاء على أزمة نقص الدولار بالسوق المصرى، مما أدى إلى ارتفاع سعر العملة الصعبة لزيادة الطلب عليه، كما أثر على انخفاض قيمة الجنيه، حيث بلغ سعر الدولار فى السوق الموزاى 9 جنيهات.

وتابع أن مصادر الحصول على العملة الصعبة تأثرت مؤخرا بعد تدهور القطاع السياحى، وتأثر عائدات قناة السويس نتيجة انخفاض حركة التجارة العالمية، لذلك فلابد أن تسير الدولة فى خطة محددة نحو زيادة نمو الصادرات المصرية، لدعم الاقتصاد المصرى أمام المتغيرات الطارقة.

ومن جانب آخر، أشار الدكتور تامر سليم، أحد مؤسسى مبادرة "صنع فى "، إلى أن الأدوات التى يملكها البنك المركزى محدودة، أمام ارتفاع اسعار العملة الصعبة، حيث إن الخيرات التى أمامه محدودة للغاية، فكان لابد من إجراءات تحكم خروج الدولار، وتقيد حركة الإيداع أو السحب الدولارى، ولكن فى نهاية المطاف الحل الوحيد هو محاولة جذب الاستثمار وزيادة فرص المنتج المصرى للتصدير، وهذا ما تستهدف إليه مبادرة "صنع فى " والتى ترغب فى الوصول بالمنتجات المصرية إلى مختلف دول العالم من خلال إقامة سلسلة من المعارض الخارجية تكون "هولندا" المحطة الأولى لها.

وخصصت مبادرة" صنع فى " أرقام للتواصل مع أعضائها من خلال 01100001728 – 01110301111 أو من خلال الموقع الإلكترونى.. اضغط هنا
http://www.madeinegypt.eu/

منظمو مبادرة "صنع فى ": هدفنا الوصول بالصناعة المصرية للعالم.. ونتحمل مشاركة الوزارات والمسئولين مقابل الوجود الرسمى والدعم المعنوى.. والمبادرة أول مشروع قومى للتصدير يستهدف الذهاب للمستورد مباشرة

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "صنع فى مصر": التصدير ملاذ الحكومة الوحيد لمواجهة ارتفاع سعر الدولار في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا