الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

لماذا عاودت أسعار النفط الارتفاع بعد انخفاض عدد الحفارات الأمريكية؟

أدى انخفاض عدد الحفارات الأمريكية، إلى ارتفاع أسعار النفط أمس الاثنين، بعد حالة الهبوط الكبير الذى شهدته خلال الأيام الماضية، والتى وصل مستوى الاسعار خلالها، ما بين 27 و31 دولارا للبرميل لخام برنت والخام الأمريكى.

ويؤدى هبوط عدد الحفارات فى الولايات المتحدة، إلى تراجع الإنتاج وانخفاض المعروض، وبالتالى ارتفاع أسعار البترول، وهو الأمر الذى تسعى إليه العديد من الدول، وعلى رأسها "روسيا وفنزويلا" لإنقاذ اقتصادهم، والذى يعتمد بشكل كبير فى موارده المالية على النفط.

ويعانى سوق النفط منذ فترة طويلة، من انخفاض حاد فى أسعار البترول، والذى وصل إلى أقل من 30 دولار، وأثر على نشاط البحث والاستكشاف فى مجال البترول والغاز الطبيعى، وأجلت بعض الشركات أعمال الحفر فى بعض حقولها، وخفضت عددا كبيرا من موظفيها لمواجهة التحديات المالية، الناجمة عن هذا الانخفاض.

وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن سعر خام القياس العالمى مزيج برنت، ارتفع 34 سنتا، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 26 سنتا، ليسجل خام برنت 33.83 دولار للبرميل والخام الأمريكى 30.59 دولار للبرميل فى جلسات التداول.

ونقلت التقارير عن وكالة الطاقة الدولية، أنه فى الفترة من عام 2015 إلى 2021 من المتوقع أن يصل الإنتاج الأمريكى لأعلى مستوى على الإطلاق عند 14.2 مليون برميل يوميا، بعد أن سجل هبوطا فى العامين الحالى والمقبل.

وتابعت: "من المتوقع أن ينخفض إنتاج النفط الصخرى بواقع 600 ألف برميل يوميا العام الجارى و200 ألف برميل يوميا العام المقبل ثم يتعافى تدريجيا، كما توقعت وكالة الطاقة زيادة إمدادات النفط العالمية بواقع 4.1 مليون برميل يوميا بين عامى 2015 و2021 مقارنة مع نمو إجمالى قدره 11 مليون برميل يوميا خلال الفترة من عام 2009 إلى 2015.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن لماذا عاودت أسعار النفط الارتفاع بعد انخفاض عدد الحفارات الأمريكية؟ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى