الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

فيزا توسّع إطار خدماتها بتزويد قطاع السيارات بخدمة الدفع الآمن

أعلنت شركة فيزا، المدرجة فى بورصة نيويورك (NYSE:V)، أنها أتاحت خدمة العملة الرمزية من فيزا لمصنّعى السيارات لمساعدتهم على تمهيد الطريق أمام إتمام عمليات التجارة بسهولة وأمان من السيارة، ولمزيد من خدمات التجارة عبر السيارة، تتيح فيزا أيضا مجموعة من حلول الدفع الرقمية المرتبطة بالخدمة، متضمنة معايير جديدة لرموز بلوتوث ورموز الاستجابة السريعة QR التى تساعد على توسيع قنوات الدفع عبر الأجهزة النقّالة للتجار والمستهلكين فى أية بيئة.

وفيما تنتقل عمليات الدفع من البطاقة البلاستيكية إلى الدفع الرقمى، تتيح التقنيات التى تمت إضافتها إلى خدمة العملة الرمزية من فيزا نظاما بيئيا متكاملا يتضمن شركاء الدفع من مصنّعى السيارات إلى شركات توفير نقاط البيع وغيرها، وتسهل بالتالى عمليات التجارة والدفع فى أى مكان يتاح فيه الاتصال بشبكة الإنترنت.

وبالتعاون مع هوندا وبارك ويز، ستستعرض فيزا الوقود ومواقف السيارات فى المعرض العالمى للأجهزة النقّالة، المقام من 22 إلى 25 فبراير فى ، إسبانيا (القاعة رقم 6، الجناح 6 د 40). هذه التطبيقات المطوّرة مع استوديو هوندا للتطوير متداخلة فى وحدة التحكّم من هوندا ومصمّمة لتوفير المزيد من البساطة والملاءمة للخدمات والمهام التى يقوم بها المستهلكون بشكل يومى.

ويبرز التطبيقان خدمة العملة الرمزية من فيزا ويتضمن خدمة تشيك آوت من فيزا، وهى خدمة الدفع التى تتيحها فيزا على شبكة الإنترنت لضمان الدفع السهل بنقرة واحدة.

وتشتمل قائمة المزايا الأخرى على مفهوم تطبيق الوقود: يتيح هذا التطبيق إمكانية تسديد بدل الوقود بنقرة واحدة من دون مغادرة السيارة. ويتحقق التطبيق من حاجة السيارة للوقود عندما تكون الكمية قليلة فى الخزان ويوجّه السائق نحو محطات الوقود القريبة.

وعندما يركن السائق سيارته قرب مضخة الوقود فى المحطة، يعرف التطبيق بالتحديد الكمية اللازمة لملء خزان السيارة بالكامل ويحسب كلفة التعبئة.

كما يمكن للسائق التسوق لدى المتاجر المتواجدة فى محطات الوقود من خلال الحسم والولاء والمكافآت المتداخلة فى التطبيق.

ومفهوم تطبيق مواقف السيارات: كل ما ينبغى على السائق فعله هو ركن السيارة والضغط على زر "ركن" على التطبيق ثم الانطلاق. تطبيق ركن السيارة المصمّم بالتعاون مع بارك ويز لمواقف السيارات، يساعد السائق على تسديد بدل ركن السيارة للوقت المستخدم ويجنّبه الدفع أقل أو أكثر من المطلوب. عندما تنتهى فترة ركن السيارة، تظهر فترة الوقت والبدل المدفوع على لوحة القيادة فى السيارة، وينبغى على السائق الضغط على الزر فقط لاتمام عملية الدفع.

وكانت فيزا قد استعرضت ميزة التجارة انطلاقا من السيارة كسابقة فى قطاعها فى المؤتمر العالمى للأجهزة النقّالة للعام 2015، عندما بيّنت كيف يمكن للدفع انطلاقا من السيارة تسهيل عملية طلب المأكولات لدى مطاعم الخدمة السريعة.

كما استمرّت فيزا طوال العام الماضى باختبار وتطوير الدفع انطلاقا من السيارة، وتضمّن ذلك إبراز كيفية تسهيل إجراءات استئجار أو شراء سيارة، أو حتى إدارة الخدمات كالتأمين على السيارة أو الدفع لدى بوابات رسوم الطريق مباشرة من مقعد السائق.

وقال جيم مكارثى، نائب الرئيس التنفيذى للابتكار والشراكات الاستراتيجية فى فيزا: "إن فكرة تحويل السيارة إلى منصّة للدفع ليست بعيدة بقدر ما يظن البعض، وقد حققنا تقدّما كبيرا منذ طرحنا للفكرة قبل عام من الآن. تعاوننا مع هوندا لاختبار هذه النماذج يقرّبنا أكثر من الواقع التجارى، والذى نظن بأنه يتيح فرصا مشوقة لكل من يؤدى دورا فى الأنظمة البيئية لعمليات الدفع وقطاع السيارات".

وقال جون مون، مسئول علاقات التطوير فى استوديو هوندا للتطوير: "يشير هذا المشروع إلى إمكانية التطبيقات على تغيير التجربة فى السيارة بالكامل، بينما يتيح فرصا جديدة لمصنّعى السيارات".

وقال آشيش دلال، الرئيس التنفيذى لشركة بارك ويز: "نحن فى بارك ويز نركّز على ابتكار تجربة ركن السيارات عن بعد وبأمان طبعا للسائقين. إن الغاء الحاجة لأخذ تذاكر المواقف أو الدفع عند الأجهزة الخاصة فى المواقف هو خطوة عملاقة من حيث التجربة عن بعد ومكسب كبير بالنسبة للسائقين. نحن فى بارك ويز متشوّقون كثيرا للتعاون مع فيزا فى هذا الابتكار المذهل".

وتتوقّع الشركات حاليا اختبار مفهوم تطبيق الوقود فى شمال كاليفورنيا ومفهوم تطبيق مواقف السيارات فى نيويورك على مدى ثلاثة أشهر للتطبيقيين ابتداء من فصل الربيع المقبل.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فيزا توسّع إطار خدماتها بتزويد قطاع السيارات بخدمة الدفع الآمن في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا