الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

مجلس الأعمال المصرى الكينى:تأسيس شركة لإدارة منطقة لوجيستية بكينيا لزيادة الصادرات

كشف رجل الأعمال حسام فريد رئيس مجلس الأعمال المصرى ـ الكينى، عن بدء المجلس تأسيس شركة لإدارة المنطقة اللوجيستية المزمع إنشاؤها بكينيا، مضيفا أن الشركة ستمثل كافة الشركات التى ترغب فى التصدير لكينيا، وستتلقى مقابل نظير عمولة إدارة تتراوح بين 2-3 %.

وأضاف فريد فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم ربط الشركة الجديدة مع شركة النصر للشحن، وهى من أقدم الشركات التى تملك بنية تحتية قوية فى إفريقيا، من حيث المراكز اللوجيستية والإدارية والعلاقات الحكومية، مشيرا إلى أنه كان هناك اجتماع مع مسئولى شركة النصر الأسبوع الماضى لبحث التعاون والتنسيق بين الشركتين.

وأشار فريد إلى أن العلاقات المصرية الكينية متميزة، خاصة وأنها تعتبر أكبر دولة إفريقية تصدر لها ، حيث يبلغ حجم الصادرات المصرية لإفريقيا مليار و200 مليون دولار، تستحوذ كينيا على حصة 250 مليون دولار منها، كما أن الاقتصاد الكينى يتمتع باستقرار على عكس باقى الدول الإفريقية، مضيفا أن مقياس النجاح للمجلس ارتفاع حجم الصادرات المصرية لكينيا من 250 مليون إلى مليار دولار.

وحول خطة عمل مجلس الأعمال المصرى الكينى خلال الفترة المقبلة، أكد فريد، أن المجلس سيجتمع قريبا لتحديد استراتيجيته، وتقسيم المجلس للجان لتحديد أدوار كل عضو بالمجلس، كما يتم التنسيق للقاء السفير الكينى خلال الأسبوع الجارى للتعرف على فرص الاستثمار، ومجالات التعاون بين البلدين، لافتا إلى أن المجلس طالب المسئولين بكينيا بسرعة تشكيل الجانب الكينى بالمجلس، لدعوته لزيارة فى القريب العاجل، لافتا إلى أنه بصفته رئيس مجلس الأعمال المصرى الكينى، سيقرر استبعاد بعض الأعضاء وضم آخرين، بسبب عدم توافقهم مع استراتيجية المجلس.

وأكد فريد، أن مشكلة الرئيسية فى فقر العملة، ولن تعالج تلك المشكلة إلا بعودة السياحة وتنشيط التصدير، والهدف الرئيسى للمجلس هو زيادة صادراتنا، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن تحديد المستهدف من زيادة الصادرات مرتبط بزيارة المجلس لكينيا خلال الأسبوع الأخير من مارس، مضيفا أن السوق الإفريقى بصفة عامة ليس سوق منظم، وتوافر المنتج المصرى فى السوق هناك سيمنحه ميزة تنافسية، حتى على الصين وهى أكبر منافس لمصر فى القارة الإفريقية.

وأوضح فريد، أن بدأت متأخر الاهتمام بالاستثمار فى إفريقيا، رغم نصائح بطرس غالى خلال فترة توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة، بضرورة النظر لإفريقيا والتى شهدت بداية ازهار مع بداية الألفية الجديدة.

وقال فريد، "إفريقيا هى القارة الوحيدة المناسبة للاستثمار المصرى، وذلك لعدة اعتبارات؛ أولها جودة منتجك مقربه لمعايير القبول عند المواطن الإفريقى، ثانيا المسافات اللوجيستية أفضل من دول آسيا وأوروبا ليهم، ثالثا اتفاقية الكوميسا والتى تسمح لك نسبيا بالتجارة الحرة مع بعض الدول الإفريقية، وهو ما يؤهلك للتجارة، بالإضافة إلى أنه كان من المفترض أن تكون رغبة الشركات الأجنبية فى الدخول لمصر عن طريقك، وكان يجب دعوة تلك الشركات للعمل بها".

وتابع، من وجهة نظرى حادثة محاول اغتيال الرئيس الأسبق حسنى مبارك كانت السبب وراء تراجع الدور المصرى فى إفريقيا، والذى خسارناه لأسواق الصين والهند وإسرائيل، وهو ما يعطينا صعوبة فى التوغل فى الأسواق الإفريقية.

وأكد رئيس مجلس الأعمال المصرى الكينى، أن الاستثمار فى إفريقيا يتطلب الدعم الحكومى والسياسى للمستثمرين، من خلال مرافقة الوزراء للمستثمرين خلال رحلاتهم بالدول الإفريقية لإعطاء الجانب الآخر الثقة فى جدية الدولة نحو الاستثمار فى إفريقيا، بالإضافة إلى زيارات الرئيس لتدعيم الجانب السياسى، مشيرا إلى أن المجلس فى انتظار للإعداد لزيارة للرئيس عبد الفتاح السيسى لكينيا وأوغندا خلال الفترة المقبلة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مجلس الأعمال المصرى الكينى:تأسيس شركة لإدارة منطقة لوجيستية بكينيا لزيادة الصادرات في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا