الارشيف / إقتصاد / هسبريس

"مناظرة الفلاحة" توحد المعارضة والأغلبية بمكناس

هسبريس - طارق بنهدا

السبت 27 فبراير 2016 - 20:15

أثار إعلان وزارة الفلاحة والصيد البحري عقد الدورة التاسعة من المناظرة الوطنية للفلاحة بمدينة الجديدة، عوضا عن مدينة مكناس، غضب واحتجاج الفاعلين السياسيين في العاصمة الاسماعيلية، الذين وصفوا الإجراء بعملية "التهريب"، قبل أن تتحرك لغة الهواتف والبلاغات التي دفعت "وزارة أخنوش" إلى التراجع عن القرار وتأجيل الموعد المحدد.

وفيما انتقد عبد الله بووانو، رئيس المجلس البلدي لمكناس، في لقاء مع وسائل الإعلام بالمجلس، ما وصفها "محاولات تهريب المناظرة الدولية للفلاحة"، والتي قال إنها كانت تنظم بالموازاة مع المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، وأشار إلى أن اتصالات في الموضوع ربطت مع وزير الفلاحة والصيد البحري، صاغت أحزاب الأغلبية والمعارضة الحكومية بلاغا شديد اللهجة ضد ما وصفته "القرار المجحف".

وأشار المصدر إلى أن اجتماعا طارئا جمع، أمس، بمقر جماعة مكناس، ممثلين عن أحزاب "الاتحاد الاشتراكي" و"العدالة والتنمية" و"الأصالة والمعاصرة" و"الحركة الشعبية" و"التقدم والاشتراكية" و"التجمع الوطني للأحرار" و"الاتحاد الدستوري" و"الاستقلال"، واستنكر "القرار الذي لم يراع لا تضحيات مكناس التاريخية ولا دورنا في رعاية الملتقى الدولي للفلاحة إلى أن ارتقى إلى مصاف العالمية".

ووجه البلاغ، الذي توصلت به هسبريس، رسالة تهديدية بالاحتجاج عبر "الاستعداد لخوض الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن حق المدينة في الاستفادة من العدالة الاستثمارية"، داعيا المسؤولين "كل حسب اختصاصه" إلى التراجع الفوري عن القرار "اللامنطقي واللامنصف"، وفق تعبير البلاغ.

وكشف بدر الطاهري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة مكناس فاس، في اتصال مع هسبريس، أن المناظرة الوطنية للفلاحة "سيتم تنظيمها بمكناس ولن تغادر المدينة"، حيث تم تأجيل موعدها إلى ما بعد مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 22"، مشيرا إلى أن هذا القرار جاء إثر اتصالات مكثفة أجراها وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، مع زميله في الحكومة الماسك بحقيبة وزارة الفلاحة.

وأورد عضو المكتب السياسي بحزب "الحمامة" أن الاتهامات غير موجهة لأي طرف بعينه "لكن القرار فاجأ الجميع وخلف استياء في صفوف الفاعلين الاقتصاديين والسياحيين بالمدينة التي دأبت على احتضان المناظرة طيلة السنوات الأخيرة"، مضيفا أن الموعد "يعود بالنفع على المدينة ومتنفس لكل التجار والخدماتيين ولكل ساكنة المدينة".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "مناظرة الفلاحة" توحد المعارضة والأغلبية بمكناس في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا