الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

العضو المنتدب للأهرام للمشروبات: نستهدف استثمارات بـ 200 مليون جنيه فى 2016

يعد السوق المصرى فى مقدمة أكثر 20 سوقاً فى نمو المبيعات بالنسبة لشركة هاينيكن العالمية -المالكة لشركة الأهرام للمشروبات- والمتواجدة فى 70 دولة حول العالم. لم تتغير الخطط الاستثمارية للشركة فى السوق المصرى رغم التحديات والصعوبات التى تواجهها بل تؤكد ان هناك فرص كبيرة للنمو فى هذا لسوق الواعد.

عن هذه الفرص والتحديات شرح يان- كييس نيمان، العضو المنتدب للشركة رؤيته المتفائلة لليوم السابع فى الحوار التالى.


لم تتغير خطط الأهرام للمشروبات على الإطلاق بل نخطط لتوسع طويل المدى فى استثماراتنا بالسوق المصرى ونعلم أن ما يمر به السوق حالياً هى ظروف طارئة سيتم تخطيها بفضل الجهود التى تبذل حالياً.
تمثل السياحة قطاعاً استراتيجياً بالنسبة لمصر ودعمها واجب وجزء من مسئوليتنا الاجتماعية حيث نركز على الترويج لزيادة حجم السياحة الوافدة إلى من الدول الأوروبية، من خلال جولات ترويجية بالتعاون مع اتحاد الغرف السياحية، ووزارة السياحة، واصطحبنا معنا خلال الرحلة السابقة 6 من مديرى الفنادق الهولنديين والبلجيكيين المقيمين فى ، لكى يتحدثوا عن إلى مواطنيهم من العاملين فى قطاع السياحة، ليكون كلامهم أكثر تأثيراً.

كذلك نساعد بالتعاون مع وزارة السياحة والجمعيات الأهلية على تحسين جودة الخدمات الفندقية المقدمة للسائحين من خلال تدريبية على أعلى مستوى وقمنا خلال 2015 بتدريب 179 عامل فندقى بالمشاركة مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والمدرسة الألمانية الفندقية بالجونة.


ستظل الأهرام للمشروبات تدعم قطاع السياحة المصرى على كافة المحاور سواء بالترويج لها خارجياً وداخلياً أو بتكثيف التدريب التى بدأناها منذ عام 2014 فى فنادق شرم الشيخ والغردقة حتى وأن كان هناك تراجع فى السياحة فى الوقت الراهن، فنحن نثق أن السياحة ستعود من جديد ونستهدف هذا العام التوسع فى تدريب العاملين المصريين فى مختلف فنادق المناطق السياحية ونهدف ان ندرب اكثر من 200 عامل فندقى هذا العام.
يوجد تفاؤل كبير بمستقبل الإقتصاد فى منذ إنعقاد القمة الاقتصادية بمدينة شرم الشيخ فى مارس 2015 وذلك رغم التحديات العديدة التى تشهدها ليس فحسب بل المنطقة بأسرها.
السوق المصرى هو واحد من أسرع الأسواق نمواً فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رغم كل التحديات التى تمر به. وقد اتخذت الحكومة العديد من الإجراءات لتهيئة مناخ الاستثمار وتشجيع وحماية المستثمرين المحليين والأجانب، بالطبع لا يزال هناك إصلاحات تشريعية مطلوبة لمزيد من جذب وتحفيذ المستثمرين حتى تستطيع الحكومة القضاء على الروتين الذى يقلق كل مستثمر. بالنسبة لنا فى الأهرام للمشروبات سنضخ استثمارات جديدة خلال 2016 كرسالة ثقة منا فى السوق المصرى وحرصاً منا على التوسع فى مشروعاتنا القائمة فى .

بالفعل نفذت الأهرام للمشروبات خططاً لزيادة الاستثمارات من خلال تطوير وزيادة خطوط الإنتاج فى مصانعنا بمحافظتى الشرقية والبحيرة، كما نخطط للمزيد من لاستثمارات لهذا العام. فالأهرام للمشروبات تمتلك 5 مصانع فى مدن الجونة و6 أكتوبر والعبور وأيضاً فى الشرقية والبحيرة بمنطقة جناكليس، حيث تخصص الشركة مصنع الشرقية لإنتاج فيروز، وبيريل.


منذ ثورة يناير2011 تراجعت اعداد السائحين وتغيرت نوعيتهم وبالتالى حدث انخفاض وتغيير فى مبيعات المنتجات الكحولية، لأن المنتج يرتبط بنوعية السائح. فما حدث عقب حادث سقوط الطائرة الروسية بشرم الشيخ أدى الى تراجع مبيعاتنا من المنتجات الكحولية بنسبة 15%، وأتمنى ان تتحسن الأوضاع خلال الفترة المقبلة.

إذا عادت معدلات السياحة إلى ما كانت عليه قبل الثورة (سنة الذروة) نتوقع أن تزيد مبيعاتنا من المنتجات الكحولية بنحو 10-15% عن الأرقام الحالية، وكما ذكرت ان نوعية وطبيعة السائح الذى يأتى إلى هى التى تؤثر أو لا تؤثر على مبيعاتنا فمثلاً السياحة القادمة من الدول العربية لا تؤثر إيجاباً على مبيعاتنا.


يبلغ حجم إنتاج الشركة 190 مليون لتر لم تتغير منذ يناير 2011 وسيظل حجم الإنتاج والمبيعات على نفس المستوى نظراً لتداعيات حادث سقوط الطائرة الروسية بشرم الشيخ، حيث ضعفت القوة الشرائية للمنتجات الكحولية نتيجة ارتفاع اسعارها بسبب زيادة نسبة الضرائب عليها مما ترتب عليه انخفاض فى مبيعاتها وانتاجها.
يوجد زيادة سنوية فى الأرباح ولكن بمعدلات نمو ضعيفة مقارنة بالمعدلات قبل ثورة يناير 2011.
نعم تقريباً ارتفعت مبيعات منتجات فيروز بنحو 20%.
فيروز منتج شعير محلى بنكهات خاصة لكل دولة، ولا يصدر لأن النكهات تختلف من من دولة الى دولة حسب تفضيلات المستهلكين.
أقدم علامة تجارية لدينا والأشهر على الإطلاق هى ستلا الأكثر فى حجم المبيعات يليها فيروز مشروب الشعير المفضل بجميع نكهاته.
السوق المصرى يأتى فى مقدمة أكثر 20 سوق من حيث الإيرادات، من بين 70 سوق تتواجد فيها الشركة على مستوى العالم.
ارتفاع الدولار لم يؤثر على سعر منتجاتنا بل انعكس بشكل إيجابى على مبيعاتنا، حيث انخفض سعرها بالجنيه المصرى مقارناً بالدولار بما يعنى زيادة القدرة الشرائية للسائح الأجنبى خاصةً أن 75% من مدخلات إنتاجنا يعتمد على الخامات المحلية.
تعمل شركة الأهرام للمشروبات بالسوق المصرى منذ عام 1897 فى الإسكندرية وتم تأميم الشركة عام 1963 وظلت فى ملكية الدولة حتى عام1997 إلى أن تمت خصخصتها، و فى عام 2002 قامت شركة هاينيكن العالمية الهولندية الاصل بشراء الشركة والشركة حالياً تدار من خلال مجموعة من الخبراء الأجانب والمصريين.
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العضو المنتدب للأهرام للمشروبات: نستهدف استثمارات بـ 200 مليون جنيه فى 2016 في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا