الارشيف / إقتصاد / هسبريس

أحيزون: الملك وراء نجاح "اتصالات " في إفريقيا

هسبريس ــــ محمد لديب (صور - منير امحيمدات)

الاثنين 15 فبراير 2016 - 14:45

عبر عبد السلام أحيزون عن ارتياحه للنتائج المالية التي حققتها مجموعة "اتصالات " على المستوى الإفريقي، رابطا في تصريح لهسبريس هذا التطور الكبير في مساهمة الفروع الإفريقية للشركة في معاملات المجموعة، إلى مستوى 41 في المائة في أقل من تسع سنوات، بالإستراتيجية التي اتبعها الملك محمد السادس في فتح أسواق جديدة في إفريقيا أمام المجموعات الاقتصادية المغربية.

وقال رئيس مجلس الإدارة الجماعية لـ"اتصالات "، في التصريح ذاته: "الاتفاقيات والشراكات التي أبرمت بين القطاعين العمومي والخاص المغربيين وبين مجموعة من الدول في إفريقيا الغربية على وجه الخصوص فتحت آفاقا اقتصادية واعدة أمام الشركات الوطنية، ومن ضمنها "اتصالات "، للعمل في أسواق جديدة. ونحن الآن في مجموعتنا بصدد جني ثمار هذه السياسة".

نمو فروع إفريقيا

files.php?file=ahizounemaroctelecom1_168

وأضاف أحيزون: "لقد تمكنت "اتصالات " من رفع مساهمة الفروع الإفريقية في النتائج السنوية للمجموعة المغربية العاملة في قطاع الاتصالات من 21 في المائة سنة 2007 إلى 59 في المائة العام الماضي على صعيد عدد الزبناء، ومن 15 في المائة إلى 41 في المائة على مستوى رقم المعاملات، ومن 11 إلى 33 في المائة على مستوى نتيجة استخدام الاستثمارات (إبيتدا)".

عبد السلام أحيزون، الذي يعتبر واحدا من الأطر المغربية، والذي تدرج في مناصب المسؤولية في أكبر مجموعة للاتصالات الهاتفية وخدمات الإنترنيت في شمال وغرب إفريقيا، قال في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم الاثنين بالعاصمة الرباط إن "اتصالات " قررت استثمار ما يزيد عن 8.5 مليارات درهم في البنى التحتية بالمغرب وخارجه، منها 4 ملايير درهم في فروعها الإفريقية.

وأفاد المسؤول نفسه بأن الفروع التابعة للمجموعة في إفريقيا تشهد نموا كبيرا في الطلب على الخدمات الهاتفية، بنسبة تزيد عن 18 في المائة سنويا، مؤكدا أن هذه المعطيات دفعت "اتصالات " إلى رفع استثماراتها في شبكات الاتصالات، لتخصص 4 ملايير درهم في الفروع التابعة لها في إفريقيا.

files.php?file=ahizoune1_711774020.jpg

وربط أحيزون ارتفاع رقم معاملات مجموعة "اتصالات "، الذي بلغ 34.1 مليار درهم، بنسبة 17.1 في المائة مقارنة مع سنة 2014، بالانتعاش الكبير الذي سجله الأداء العام لجميع الفروع الإفريقية، والتحسن الكبير في الفروع الإفريقية الجديدة التي اقتنتها المجموعة المغربية من "اتصالات الإماراتية" في 26 يناير 2015.

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة "اتصالات ": "الاندماج الناجح للفروع الإفريقية الجديدة جاء ليعزز نجاح النمو الدولي للمجموعة. وبهذه النتائج المتميزة لسنة 2015 تواجه "اتصالات " السنة المالية 2016 بكثير من الثقة، على الرغم من البيئات التنظيمية والاقتصادية والتنافسية التي ما تزال غير مؤكدة، وذلك بفضل نوعية فرقها ومتابعة إستراتيجيتها القائمة على الابتكار والاستثمار المستدام".

تعزيز الاستثمارات

files.php?file=iamahizoune_657625104.jpg

وأوضح أحيزون أن المجموعة بصدد تعزيز استثماراتها في شبكات الهاتف النقال وشبكاتها للألياف البصرية الخاصة بالإنترنيت فائق السرعة داخل ، رابطا هذا الأمر برغبة الشركة في ضمان مستويات عالية من الخدمات مرتفعة الجودة في مجال المكالمات الهاتفية وخدمات نقل البيانات والإنترنيت فائق السرعة النقال والثابت.

ووصل عدد زبناء اتصالات نهاية العام 2015 إلى 51 مليون اشتراك في 10 بلدان إفريقية، من ضمنها ، وبلغت النتيجة الصافية للمجموعة 5.59 مليار درهم.

وقال أحيزون: "لقد اختتمت مجموعة "اتصالات " النتائج المالية لسنة 2015 بحصيلة تفوق الأهداف المسطرة؛ مما يوضح التوجه الجديد للنمو داخلها"، مضيفا: "الاستثمارات المهمة في الإنترنيت فائق السرعة بنوعيه النقال والثابت يقوي الريادة المغربية".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن أحيزون: الملك وراء نجاح "اتصالات المغرب" في إفريقيا في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا