الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

مبادرة "صنع فى " تقدم روشتة عاجلة لإنقاذ السياحة المصرية

مرت "السياحة المصرية" بالعديد من التحديات على مدار الأربع سنوات الماضية، وكلما تبدأ فى التعافى تأتى ضربة جديدة تعود بها إلى الخلف من جديد، ولذلك اهتمت مبادرة "صنع فى " بتوجيه الدعم لشركات السياحة المصرية التى لحقت بها خسائر فادحة، نتيجة عدة عوامل أدت إلى انخفاض حركة السياحة نظرا لأن السياحة تعد من أهم مصادر توفير العملة الصعبة ويعمل تحت مظلتها ملايين من الشباب المصريين.

وقال الدكتور تامر سليم، أحد مؤسسى مبادرة صنع فى ، إن قطاع السياحة من أهم القطاعات التى تستهدفها المبادرة من خلال إتاحة الفرصة لشركات السياحة المصرية لعرض برامجهم التسويقية لجذب أكبر عدد من السياح إلى كسابق عهدها.

وأضاف أنه سيتم دعم الشركات فى تخصيص قاعة عرض بأكبر مركز للمؤتمرات فى مدينة روتردام "أهوى" بدولة هولندا، والتى تعد من أهم الوجهات فى العالم وتم ترشيحها ضمن أفضل عشر مدن لوجهة السياح خلال 2016 لذلك ستتوفر ميزة للعارضين للتسويق عن عروضهم وبرامجهم والفنادق المتميزة لفتح أسواق جديدة فى هذا القطاع.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد شعراوى لـ"اليوم السابع"، أن هناك العديد من المدن السياحية المصرية التى تمتلك معالم ومناظر خلابة أبرزها مدينة شرم الشيخ، الجونة، الأقصر وأسوان، ولكنها تحتاج إلى دعم لاستعادة مكانتها من جديد، خاصة فى ظل استمرار حظر رحلات الطيران للشركات الروسية، الأمر الذى يحتم علينا بذل المزيد من الجهد للذهاب للدول الأوروبية بأنفسنا للترويج عن سياحة بلدنا فى محاولة لاستعادة مكانتها من جديد، من خلال الوصول إلى الشركات صاحبة القرار، والسائح مباشرة وإرسال رسالة طمأنينة أن آمنة وتسير على الطريق الصحيح.

يذكر أن المبادرة وفرت خطوط للتواصل للتعرف على الفرص المتاحة للشركات الراغبة فى مشاركة المعرض المنعقد خلال شهر أغسطس المقبل، من خلال رقم الهاتف 01100001728 – 01110301111 أو من خلال الموقع الإلكترونى www.madeinegypt.com

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مبادرة "صنع فى مصر" تقدم روشتة عاجلة لإنقاذ السياحة المصرية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا