الارشيف / رياضة / هسبريس

صراع مغربي جزائري على موهبتين كرويتين

هسبورت: أمال بلحاج

الاثنين 22 فبراير 2016 - 08:34

كشفت صحيفة "ستار أفريكا" المهتمة بأخبار وشؤون القارة الإفريقية، أن الصراع اشتد بين الجامعة المغربية والاتحاد الجزائري لكرة القدم، حول إقناع اللاعبين من أصول مغربية جزائرية زين الدين مشاش، واسماعيل بناصر، لحمل قميص بلادهما.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن الجامعة الملكية المغربية، اقتربت من حسم الموضوع لصالحها، من خلال إقناعها للثنائي بحمل قميص المغربي، وضمهما إلى تشكيلة "الأسود" في الفترة المقبلة، بدلا من حمل قميص الجزائري، أو الفرنسي اللذان يحملان جنسيته.

وأكدت "ستار أفريكا" أن جامعة الكرة المغربية، كانت قد أرسلت مندوبين إلى فرنسا، قصد مراقبة اللاعب مشاش رفقة فريقه تولوز، في المباراة التي خاضها أمام نادي مونبيليه، ضمن منافسات الفرنسي، ومن ثم إقناعه باختيار تمثيل المغربي بصفة رسمية، فيما سافر مندوبان آخران إلى لندن قصد الحصول على موافقة اللاعب بناصر، الذي يمارس في نادي أرسنال الإنجليزي.

ومن جهة أخرى، كشف المصدر ذاته، أن المدرب الجديد هيرفي رونار، سيلعب دورا كبيرا في إقناع لاعب "تولوز" الفرنسي مشاش، بالقدوم إلى ، قصد حمل قميص "أسود الأطلس"، بعدما كان أقرب في وقت سابق من اختيار منتخب الجزائر.

وتجدر الإشارة، إلى أن الموهبتين اللذين اشتد عليهما الصراع، هما من والدين مغربيين وأمين جزائريتين، كما أنهما يحملان الجنسية الفرنسية، على اعتبار أنهما مزدادان هناك.

ومعلوم أن زين الدين مشاش من مواليد 1996 في فرنسا، يشغل مركز متوسط ميدان، كما أنه حمل قميص مجموعة من الأندية الفرنسية، وسجل هذا الموسم هدفا وحيداً رفقة فريقه تولوز من أصل 20 مباراة شارك فيها، أما اللاعب بناصر فهو من مواليد 1997، وسبق له وحمل قميص الفرنسي في فئتي 18 و19 سنة، وسجل هدفا لكل منهما.

* لمزيد من اخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن صراع مغربي جزائري على موهبتين كرويتين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا