الارشيف / رياضة / الوطن

ليفربول لا يسير نحو اللقب بل في الطريق الصحيح

رام الله - دنيا الوطن-وكالات
كلنا شاهدنا المستويات الجيدة التي أصبح يقدمها نادي ليفربول خلال الفترة الأخيرة فمع قدوم الألماني يورغن كلوب أصبح الفريق أكثر تنظيما ويلعب بروح جماعية و قتالية عالية انست جماهير الريدز التخبط الكبير الذي كان يعيشه الفريق بداية هذا الموسم.

ليفربول النادي الأكثر شعبية في انجلترا وصاحب التاريخ العريق لم يستطع التأهل الى دوري ابطال أوروبا و اكتفى بالتأهل الى الأوروبي.

مما استدعى إقالة المدرب الايرلندي براندون روجرز و التعاقد مع الألماني يورغن كلوب الذي قطع إجازته الذي قال انها ستستمر لمدة عام واحد من اجل اللحاق بقطار الريدز محاولا إعادته الى سكته الصحيحة.

هذا المدرب صاحب الشخصية القوية و الكاريزما العالية استطاع بحق أن يعيد الى الفريق الروح و الحماس المفقودين و هذا بشهادة الخصوم قبل الأصدقاء.

فبدا الفريق تحت قيادته يتوهج من جديد واصبح يتذوق نكهة الانتصارات من جديد بل و أصبح قادرا على مقارعة كبار البريميير ليغ مثل تشيلسي و مانشستر سيتي واستطاع هزيمتهما تواليا مما أعاد الثقة و الأمل مجددا الى جماهير الانفيلد التي توسمت خيرا في هذا المدرب منذ اليوم الأول و رأت فيه طوق النجاة الذي سيخرج ليفربول من كبوته ويعيده الى منصات التتويج من جديد بعد طول غياب.

وبالفعل انه يورغن كلوب, الذي قاد ناديه القديم بروسيا دورتموند الى منصات التتويج ومنها التتويج بالدوري الألماني مرتين و الوصول الى نهائي دوري ابطال أوروبا عام 2013 انه كلوب الكبير الذي استطاع أن يتغلب خلال مسيرته و بفضل حنكته وبصيرته على كبار المدربين أمثال السبيشال وان مورينيو و الفيلسوف غوارديولا ويضيف إليهم مؤخرا كل من التشيلي بليغريني و الهولندي كومان بعد الانتصار العريض الذي حققه الفريق حلى حساب ساوهامتون

يورغن كلوب المدرب النجم الذي أثار قلق حتى الأسطورة السير اليكس فيرغسون وقال إن هذا المدرب قادر على ترميم البيت الداخلي للريدز وان الفريق تحت قيادته سيعود من جديد منافسا قويا لناديه السابق مانشسر يونايتد كما كان سابقا وانه كله ثقة بان الألماني اختيار ممتاز وموفق من قبل إدارة النادي حيث انه قادر على جلب الإضافة لليفربول الخصم التقليدي لناديه مانشستر يونايتد.

بالفعل ليفربول يظهر بصورة جديدة و يلعب بروح انتصارية عالية و بحماس كبير و استطاع إعادة رسم علامات الرضا و الابتسامة على وجوه جماهيره العريضة ولكن اعتقد أن من المبكر القول أن ليفربول قادر على إحراز لقب البريمييليغ لهذا الموسم هذا اللقب الذي غاب عن خزائنه منذ سنة 1990.

لذلك فمن الأفضل القول إن ليفربول ليس سائرا نحو اللقب، بل نحو الطريق الصحيح.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ليفربول لا يسير نحو اللقب بل في الطريق الصحيح في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا