الارشيف / رياضة / اليوم السابع

العميد وتريكة وجمعة يترافعون لـ"عاشور" فى قضية "الظلم"

انضم العميد حسام حسن نجم الكرة المصرية الأسبق والمدير الفنى الحالى لفريق المصرى، لقائمة المُدافعين عن حسام عاشور لاعب وسط ، الذى عانى كثيراً خلال السنوات الماضية من تجاهل مدربى الوطنى له، رغم مشاركته أساسياً فى 95% من مباريات ، وحصوله على عدد كبير من البطولات المحلية والأفريقية.

وشهدت الفترة الماضية اتفاق كلا من حسام حسن ومحمد أبوتريكة ووائل جمعة على أن حسام عاشور "مظلوم" إعلامياً، وحمل النجوم الثلاثة لواء الدفاع عن لاعب وسط فى قضية "ظلمه" إعلامياً وفى .


حسام حسن عمدى لاعبى العالم سابقاً خرج عقب مباراة والمصرى التى أقيمت أمس، الثلاثاء، وانتهت بالتعادل 2/2، وأكد أنه مُندهش تماماً من غياب حسام عاشور عن الوطنى حالياً، موضحاً أن عاشور ظهر بمستوى طيب للغاية على مدار مسيرته، مؤكدا أن يعانى فى المباريات التى يفتقد فيها لخدماته، مُتابعاً: الأجهزة الفنية المتعاقبة لمنتخب ظلمت عاشور، مؤكداً أن اللاعب لابد أن يتواجد فى معسكرات خلال الفترة المقبلة.
ولم يكن أسطورة الكرة المصرية حسام حسن أول من تحدث عن عاشور، فقد سبقه نجوم آخرون أبرزهم محمد أبو تريكة، نجم السابق الذى أشاد عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بحسام عاشور قبل عدة أسابيع.

وقال أبو تريكة: "حينما يغيب اللاعب عن المباريات يدرك الجميع قيمته فى الملعب.. حسام عاشور محور مهم فى فريق النادى تحية واجبة لحسام عاشور".


وائل جمعة مدير الكرة السابق بالنادى ، سار على الدرب وأشاد بحسام عاشور وقال إن "مسمار" لم يأخذ حقه كلاعب له ثقله داخل أرضية الملعب مع الناد ، وتابع قائلاً: هناك لاعبون بجوار حسام عاشور فى مركز الوسط حالياً وعلى مدار السنوات الماضية أخذوا حقهم أكثر من عاشور بالرغم من اشتراك عاشور بشكل أساسى فى مباريات طوال الفترات السابقة.

وأكد جمعة أن وسط فريق يظهر فيه الخلل بشكل واضح عند غياب عاشور عن الفريق، واصفاً إياه بـ"المفسد" لهجمات الفريق المنافس.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العميد وتريكة وجمعة يترافعون لـ"عاشور" فى قضية "الظلم" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا