الارشيف / رياضة / اليوم السابع

5 أخطاء متكررة تهدد مسيرة الحكام بالدورى

  • 1/2
  • 2/2


شهدت الجولات الـ6 السابقة للدورى منذ أن تولت لجنة الغندور المسئولية العديد من الأخطاء الشائعة والمتكررة للحكام، خلال إدارتهم للمباريات، مما أثر بشكل كبير نتائج المباريات وتسبب فى هجوم وثورة الأجهزة الفنية والمسئولين، خاصة أن هذه الأخطاء تكررت بشكل ملحوظ من جميع الحكام سواء الدوليين أو أصحاب الخبرة، بالإضافة إلى أن صراع المنافسة بالقمة والقاع على صفيح ساخن، مما يجعل الأندية تبحث عن شماعة تضع عليها أخطاء أجهزتها الفنية، فلم تجد سوى التحكيم.. ويرصد "اليوم السابع" أبرز هذه الأخطاء ليتم تداركها فى الجولات المقبلة بالدورى.
تقدير الوقت الضائع أصبح أحد الأمراض المزمنة للتحكيم فى الأسابيع الأخيرة، والتى شهدت سوء تقدير فى أغلب المباريات، خاصة التى طرفها القطبين، إلى جانب عدم شجاعة بعض الحكام فى تقدير الوقت الضائع الذى أصبح احتسابه طبقا لمعايير الإعلاقة لها بالتحكيم أهمها النتيجة والفريقين طرفى اللقاء وملعب المباراة، وهذا مخلفا تماما للقانون.
يفتقد كثير من الحكام إلى الدقة فى التقدير الفنى للأخطاء داخل منطقة الجزاء، والتى ظهرت فى الفترة الأخيرة بوضوح، حيث أغفل البعض منهم ركلات جزاء صحيحة، واحتسب البعض الآخر ركلات جزاء وهمية، فى الوقت الذى تجد كثيرا منهم لا يستطيعوا أن يفرقوا بين الاحتكاك والتنافس العادل والتحايل، وبين الخطأ الذى يستحق ركلة جزاء، وهذا يتكرر كثيرا فى الفترة الأخيرة حتى أن قرار الحكم يختلف فى نفس المباراة من خطأ إلى آخر، مما يتسبب فى الهجوم على قضاة الملاعب فى الفترة الأخيرة.
شهدت المباريات الأخيرة تغاضى كثير من الحكام عن إشهار الإنذار الثانى للاعب الذى يستحق (البطاقة الحمراء)، بعد سابق إنذاره ويترتب علية طرده من الملعب طبقا للقانون.

هذا القرار من أصعب القرارات عند كثير من قضاة الملاعب، بل يمثل لهم أزمة حقيقة فى إدارة المباريات والسيطرة عليها، لأن هذا القرار تتحكم فيها شجاعة وجراءة الحكم إلى جانب أنه يمكن أن يستبعد من إدارة المباريات إذا أشهر البطاقة الحمراء للاعب من أندية القمة مثل والزمالك والإسماعليى، وهذه تؤثر بشكل كبير على هيبة قضاة الملاعب، ولابد أن تنتهى من ملاعبنا.


تقدير الفرق بين الإهمال والتهور والقوة الزائدة تمثل أزمة حقيقة لقضاة الملاعب فى المباريات الأخيرة، بعد أن تجد أن البعض منهم يشهر البطاقة الصفراء على الإهمال، بينما يغفل العديد من الحكام عقوبة الإنذر للتهور الذى ينص عليه القانون.

على الجانب الآخر تجد كثيرا من قضاة الملاعب يتغاضى عن إشهارالبطاقة الحمراء (طرد مباشر) كعقوبة للقوة الزائدة طبقا للقانون، فى الوقت الذى تجد بعضا من الحكام يطبقون القانون بشكل جيد فى العقوبات الإدارية، مما يجعل هناك تضارب بين الحكام لأن عدم توحيد القرارات يؤثر بشكل سلبى على نتائج المباريات.


بات تقدير الحكام لتعمد لعب الكرة باليد من عدمه أحد الأزمات التى تواجه قضاة الملاعب فى الفترة الأخيرة، خاصة أن تقدير الخطأ يختلف من حكم إلى آخر، فى الوقت الذى يصادف أن الحكم يختلف قراره فى نفس المباراة من لعبة إلى أخرى دون أن تطبق المعايير التى حددها الـ"فيفا" لتعمد لعب الكرة باليد، إلى جانب أن توقيت ألخطأ والفريق الذى يحتسب له أو عليه ألخطأ، بالإضافة إلى نتيجة المباراة.
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن 5 أخطاء متكررة تهدد مسيرة الحكام بالدورى في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا