الارشيف / رياضة / هسبريس

جمعيات "مُحِبّي الدفاع" تَسْتنجد بعامل الجديدة

هسبورت - عمر الشرايبي

الخميس 25 فبراير 2016 - 20:35

بعثت ثمانية جمعيات (5 رياضية و3 من المجتمع المدني)، أول أمس، مراسلة عبر البريد المضمون، إلى عامل إقليم الجديدة، تتضمن ملتمسا لإحداث لجنة إنقاذ مؤقتة لتسيير فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم.

واعتبرت الجمعيات الجديدية في المراسلة التي توصلت "هسبورت" بنسخة منها، (اعتبرت) أن "الأزمة الحالية التي يمر منها الفريق، بالإضافة إلى النتائج الكارثية غير المسبوقة في تاريخ الدفاع الحسني الجديدي" تعود بالأساس إلى "نقص التجربة والحنكة للمكتب المسير، بدء من الانتدابات الغير مقننة وتكرار نفس الأخطاء خلال التعاقد مع المدربين".

وجاء أيضا في المراسلة "أقدم المكتب المسير على سد جميع أبواب الحوار مع الفاعلين المحليين للجمعيات والأنصار المحبة للفريق، وتشبثه بممارسات لا أخلاقية تجاه بعض الغيورين على الفريق، وتمثل ذلك في الضغط عليهم والهروب إلى الأمام تحت مطية رفع دعاوى ومتابعات قضائية".

وقال نجيب رضيان، رئيس جمعية فارس دكالة، في اتصال مع "هسبورت"، إن أعضاء المكتب المسير الحالي للدفاع الجديدي يسيرون الفريق بطريقة هاوية، مردفا "تجاهلوا أبناء المنطقة من لاعبي الفريق، وأصبح الاعتماد داخل التركيبة البشرية للفريق على لاعبين تخلت عنهم فرقهم السابقة".

وتابع رضيان قائلا "أردنا دق ناقوس الخطر المحدق بفريق الدفاع الجديدي من خلال هذه المراسلة، حيث اعتبرها استنجادا أكثر من أن تكون توبيخا لجهات أخرى، "إذ تنم عن غيرة بمصلحة النادي الدكالي ورغبة في تصحيح الخلل الكائن في الفريق".

وكان الفريق "الدكالي" قد نصب الإطار الوطني عبد الرحيم طاليب، مدربا جديدا للفريق، خلفا لجمال السلامي المقال، وذلك بعد عجز الأخير في قيادة الفريق لتحقيق النتائج الإيجابية، الشيء الذي رمى به إلى مؤخرة الترتيب، في صراع للانعتاق من شبح الهبوط إلى القسم الوطني الثاني.

* لمزيد من اخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن جمعيات "مُحِبّي الدفاع" تَسْتنجد بعامل الجديدة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا