الارشيف / رياضة / اليوم السابع

مالودا ويول وماكليش يضعون الكرة المصرية فى طريق العالمية على غرار الخليج

جاء تعاقد وادى دجلة مع النجم الفرنسى العالمى مالودا لاعب تشيلسى السابق، بداية من يناير الماضى، ومن بعده تعاقد مع مارتن يول المدير الفنى السابق لتوتنهام، والزمالك مع مكاليش المدير الفنى السابق لعدد من فرق الدورى الإنجليزى ورينجرز الاسكتلندى، لتكون بداية جديدة للكرة المصرية ونقلة مهمة نحو العالمية.

تعاقد الفرق المصرية مع نجوم عالميين يفتح الطريق لتطبيق التجربة الخليجية، فى استقدام النجوم العالميين أصحاب الأسماء الرنانة قبل اعتزالهم، لتسويق الدورى وتسليط الضوء عليه فى وسائل الإعلام العالمية، ولكن ما يعيب التجربة المصرية حتى الآن غياب الجماهير عن المدرجات وهى النقطة الوحيدة المتبقية لكى يحصد الدورى المصرى ثمار التعاقد مع "النجوم العالميين".

العديد من الدوريات الخليجية تعاقدت فى السنوات الماضية مع نجوم عالميين أصحاب تاريخ وإنجازات، منها الدورى القطرى والإماراتى والسعودى، ونستعرض فى السطور التالية أبرز الدوريات والنجوم التى شاركت فيها على مدار المواسم الماضية.

- على مستوى اللاعبين
1- الدورى القطرى: يعتبر الدورى القطرى هو رائد الدوريات العربية فى استقدام النجوم الكبار، منذ إعلان قطر فكرة الترويج لاستضافة كأس العالم 2022، وكذلك خطة الدولة القطرية فى النهوض بكرة القدم، وفى مقدمة هؤلاء النجوم:

- تشافى نجم والمنتخب الإسبانى البالغ من العمر 35 عامًا، والذى انضم الموسم الجارى لفريق السد القطرى، مؤكداً أنه سيكون أيضًا استشاريًا لأكاديمية أسباير القطرية.
- راؤول جونزاليس أيقونة وأحد الهدافين التاريخين لإسبانيا وريال مدريد، الذى انضم إلى السد القطرى عام 2012 قادماً من شالكه الألمانى، قبل أن يغادره إلى فريق نيويورك كوزموس الأمريكى.
- جونينيو البرازيلى لاعب ليون الفرنسى والمنتخب البرازيلى، والذى أعلن الاعتزال عقب احترافه بصفوف فريق نادى الغرافة القطرى.

- ستيفان إيفنبرج الألمانى الشهير الذى شارك مع العربى القطرى لمدة عام واحد.

- جابريل باتيستوتا الهداف الأرجنتينى الشهير والذى يعد أحد أقوى المهاجمين فى العالم فى العصر الحديث، حيث خاض تجربة احتراف فى العربى القطرى برفقة النجم المصرى محمد بركات عقب مسيرة تاريخية مع فيورنتينا الإيطالى وروما الأيطالى أيضًا، وذلك فى موسم 2003/2004، واستطاع فى أول موسم أن يسجل 25 هدفًا فى 18 مباراة الدورى القطرى، ليصبح هدافًا للدورى وهدافًا للعرب، ولكن فى الموسم الذى تلاه عانى كثيرًا من الإصابة ولعب ثلاث مباريات ولم يسجل فيها أى هدف، واعتزل بعد ذلك بسبب كثرة إصاباته.

- الإسبانى جوارديولا المدير الفنى لبايرن ميونخ كان له تجربة احتراف فى الدورى القطرى قبل اعتزاله اللعب مباشرة، من خلال القطرى فى تجربة احترافية من نوع آخر فى 2003 وعاش موسما صعبًا للغاية ولم يتأقلم مع الأجواء، فكان محطته الأخيرة مع الساحرة المستديرة.

2-الدورى الإماراتى: - الغانى أسامواه جيان أحد المهاجمين المتميزين فى تاريخ غانا، وسبق أن خاض تجربة احتراف كبيرة فى الدوريات الفرنسية والإنجليزية، إلا أنه يشارك منذ موسمين مع العين الإماراتى، ويعد أحد معشوقى الجماهير فى ملاعب الإمارات.

- كانافارو الإيطالى وهو قائد إيطاليا وحامل كأس العالم 2006، والذى فضل الانتقال إلى الدورى الإماراتى عقب نهاية موسم 2010، لينضم لفريق أهلى دبى، ولكنه شارك موسم وحيدًا قبل إعلان اعتزاله.

- ديفيد تريزيجيه الهداف الفرنسى لفريق يوفنتوس الإيطالى صاحب لقبى كأس العالم 1998 وأمم أوروبا 2000، خاض تجربة احتراف فى بنى ياس الإماراتى.
- لوكا تونى المهاجم الإيطالى الشهير خاض تجربة احترافية فى فريق النصر الإماراتى.

3- الدورى السعودى: - البرازيلى روماريو مهاجم منتخب السامبا فى بطولة العالم 94، وكان أحد أسباب فوز البرازيل ببطولة 94، خاض تجربة احتراف قصيرة فى النصر السعودى، ولكنه لم يكلل بالنجاح.

أما على مستوى المدربين فيستعرض "اليوم السابع" أبرز 5 نجوم فى عالم التدريب بالمنطقة العربية:
1- زينجا: تولى أسطورة حراسة المرمى الإيطالية والتر زينجا أكثر من فريق فى المنطقة العربية، وهم النصر السعودى، والعين والجزيرة والنصر الإمارتى، لكنه لم يكتب له النجاح إلا فى تجربة النصر الإماراتى، حيث تولى تدريب الفريق عام 2010، ونجح فى قيادة "العميد" لدورى أبطال آسيا لأول مرة فى تاريخه، كما حصد المركز الثالث فى أول مواسمه، ثم الوصيف فى ثانى مواسمه، لكن النتائج لم تسعف المدرب فى الموسم الثالث باحتلاله المركز السادس، لتتم إقالته بعد فترة وصفتها الجماهير بالجيدة فى تاريخ النادى الأصفر.

2- ريكارد: تعاقد الاتحاد السعودى لكرة القدم مع الأسطورة الهولندية فرانك ريكارد لتدريب منتخب الخضر فى عام 2011، لكنه لم يستمر سوى عامين مع السعودية بعد خروجه من الدور الأول لكأس الخليج 2013 باحتلاله المركز الثالث فى المجموعة الثانية، لتطالب الجماهير برحيل مدرب السابق.

3- زولا: يتولى حاليا المدرب الإيطالى جيانفرانكو زولا تدريب العربى القطرى، حيث يعيش الفريق حاليا فترة نتائج طيبة بعدما أنقذ زولا النادى من النتائج المخيبة التى أنهى بها الموسم الماضى.

4- مارادونا: يعتبر الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا أشهر المدربين الذين عملوا فى المنطقة العربية، حيث تولى تدريب فريق الوصل الإماراتى فى موسم 2011/2012، لكنه لم يستمر سوى موسم واحد بعد سلسلة من النتائج المخيبة لآمال الجماهير الإماراتية، مما دفع إدارة النادى لإقالته من تدريب النادى.

5- لاودروب: قاد النجم الدنماركى مايكل لاودروب فريق لخويا القطرى لمدة موسم واحد ليقود النادى لنصف نهائى دورى أبطال آسيا وتحقيق لقبا الدورى والكأس بسبب فشل مفاوضات الطرفين للوصول لحل بشأن تجديد تعاقد مدرب سوانسى سيتى السابق.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مالودا ويول وماكليش يضعون الكرة المصرية فى طريق العالمية على غرار الخليج في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا