الارشيف / رياضة / اليوم السابع

3 حلول زملكاوية لإيقاف خطورة "مالودا وستانلى" دجلة فى موقعة "الفلانتين"

يلتقى فريقا ووادى دجلة، غدا الأحد، ضمن مباريات الأسبوع الـ18 للدورى، فى مواجهة محفوفة المخاطر على مصير وقدرته على الاحتفاظ بلقب الدورى.

مباراة 14 فبراير هى الأخطر فى مصير هذا الموسم، خاصة أن الفريق خسر 5 نقاط فى آخر مباراتين، ويواجه خصما بدأ يستعيد عافيته بعد تولى الفرنسى كارتيرون القيادة الفنية لدجلة، واستقدام الفرنسى مالودا مهاجم تشيلسى الإنجليزى السابق.

ولعل أكبر مصدر خطورة على دفاعات فى المواجهة التى ستقام فى عيد الحب "الفلانتين"، هم الثلاثى الأجنبى فى فريق دجلة، الفرنسيان كارتيرون المدير الفنى ومالودا لاعب الوسط المهاجم، والنيجيرى ستانلى هداف الفريق وهداف الدورى، ونستعرض فى السطور التالية، أبرز 3 حلول زملكاوية لإيقاف خطورة الثلاثى الأجنبى فى مواجهة الأحد:


إذا أراد محمد صلاح، المدير الفنى المؤقت للزمالك، إيقاف خطورة المهاجم النيجيرى ستانلى، فعليه أن يكلف أحد لاعبى الوسط المدافع وتحديدا أحمد توفيق أو طارق حامد أو إبراهيم عبد الخالق، بعمل رقابة لصيقة على ستانلى، فى أى مكان فى الملعب، لأن المهاجم الشاب يجيد التحرك فى مساحات والمراوغة فى حالة مواجهات لاعب مع لاعب.
الفرنسى كارتيرون المدير الفنى للفريق يعتمد على حسام عرفات وجونيور الكونغولى، فى الخطط الهجومية فى كل المباريات التى شارك بها، ولكن يظل العنصر الأهم فى خطة كارتيرون، هو حسام عرفات والاختراق من الأجناب، وعلى الفنى للزمالك إيقاف خطورة الجناحين فى دجلة لضمان عدم وصول تهديدات على مرمى أحمد الشناوى.
يظل الفرنسى مالودا لاعب وسط دجلة، هو أحد مواطن الخطورة المجهولة فى صفوف الفريق، لأنه لم يشارك فى أى مباراة بالدورى منذ التعاقد معه فى يناير الماضى، إلا أن مهارة اللاعب ومركزه المعروف كلاعب وسط مهاجم وجناح أيسر، يجعلان إيقافه فى الملعب مهمة الثنائى حازم لإمام وعمر جابر بإغلاق الجبهة اليمنى للزمالك أمام انطلاقات مالودا فى الجبهة اليسرى لدجلة.
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن 3 حلول زملكاوية لإيقاف خطورة "مالودا وستانلى" دجلة فى موقعة "الفلانتين" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا