الارشيف / رياضة / المغرب اليوم

"الصحافيين الرياضيين" تكرِّم رموزًا نسائية بمناسبة اليوم…

الدار البيضاء- محمد إبراهيم

تنظم لجنة الإعلاميات في الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، 4 آذار/مارس المقبل، في مدينة الدار البيضاء، ندوة تحت عنوان "الرياضة الوطنية النسوية.. الواقع والآفاق.. كرة القدم نموذجًا"، لتكريم رموزًا نسائية فاعلة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وتقرر أن تحمل دورة "آذار 2016"، اسم الراحلة سميرة الزاولي، تقديرًا لعطاءاتها وتضحياتها في مجال كرة القدم النسوية على وجه الخصوص، وفي الرياضة بوجه عام، وكشفت الرابطة أنه سيتم بالمناسبة تكريم هذه السيدة المناضلة التي ستظل في وجداننا وفي الذاكرة الرياضية الوطنية، لكونها تحدت كل الصعاب التي وقفت في طريقها ونجحت بدرجة امتياز، في مجال لا يزال في "حكرًا" على الرجل.

ويندرج تنظيم هذه الندوة، في إطار تخليد الرابطة للذكرى الـ16 لتأسيسها، وكان هذا الموضوع، إلى جانب مواضيع أخرى تنظيمية، محورًا لنقاش ودراسة مستفيضة في ثاني اجتماع عقدته لجنة الإعلاميات، الأربعاء الماضي، في أحد فنادق مدينة الدار البيضاء، حيث تم خلاله وضع الخطوط العريضة وتحديد الترتيبات الضرورية لهذه الندوة وتحديد أسماء المكرمات، وكذا الوقوف على جميع الترتيبات الكفيلة بإنجاح هذا الحدث الرياضي.

وستتميز الندوة بتقديم مداخلات وعروض من قِبل فعاليات رياضية نسوية مغربية، راكمت تجارب ميدانية في مجال كرة القدم الوطنية النسوية، وكذا تقديم مقترحات وحلول سيتم رفعها على شكل توصيات لأصحاب الاختصاص حتى تتحقق على أرض الواقع في أقرب وقت.

وكشفت الرابطة أنه سيتم تكريم رياضيات مغربيات مرموقات يعملن بعيدًا عن الأضواء وعيون الإعلام، ونساء رياضيات تحدين كل الصعاب سواءً المادية أو المعنوية، وتسلقن سلم النجاح متسلحين بالصبر والتحدي خدمة للرياضة النسوية في والرقي بها نحو آفاق مشرقة وواعدة.

« السابق
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "الصحافيين الرياضيين" تكرِّم رموزًا نسائية بمناسبة اليوم… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا