الارشيف / صحة / اليوم السابع

5 علامات لو لاقيتها عند طبيب الأطفال بلاش منه ودور على غيره

تتوقف قلوبنا عن النبض عند شعور أحد أطفالنا بالقليل من الألم ونذهب بسرعة البرق إلى الطبيب للاطمئنان عليه والتعرف على الأدوية المناسبة له حتى يعود مرة ثانية لضحكاته الرنانة التى تملئ أركان المنزل.

ومع سفر طبيب الطفل المعتاد عليه منذ ولادته، يذهب الأب والأم لأقرب لافته مكتوب عليها طبيب أطفال لإنقاذه من الألم، دون أن يسألوا عن هذا الطبيب وتاريخه مع الأطفال السابقين وهل لديه من الخبرة ما يكفى للتعرف على مرض الطفل خاصة أنه لا يستطيع أن يشكو مما يؤلمه إلا بالبكاء المستمر.
وهناك 5 علامات إذا وجدتها عند طبيب الأطفال يفضل ألا تستمتع لآرائه والتوجه إلى طبيب آخر وهذه العلامات هى:
1. عدم الاستماع جيدا لتاريخ الطفل المرضى من أحد الأبوين.
2. عدم الحديث بالتفصيل عن حالة الطفل وما يشكو منه والاكتفاء بكتابة الأدوية مع تحديد الجرعات له كتابيا فقط.
3. يفكر فى وصف المضادات الحيوية القوية، بينما يجب أن يكون المضاد الحيوى هو البديل فى حالة تدهور حالة الطفل أكثر مما هى عليه.
4. لا يستجيب عند الاستعانة به فى منتصف الليل ويترك الأهل لا يعرفون كيف يتصرفون.
5. لا يعقم يده بارتداء "الجوانتى" الجراحى قبل لمس الطفل، رغم أنه يمر عليه العديد من الأطفال بأمراض يسهل انتقالها من طفل لآخر.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن 5 علامات لو لاقيتها عند طبيب الأطفال بلاش منه ودور على غيره في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى