الارشيف / صحة / المغرب اليوم

اكتشاف أجسام مضادة تساعد في تطوير لقاح…

واشنطن - بترا

أجرى باحثون أميركيون دراسة على أجسام مضادة معزولة من دم مريض بفيروس إيبولا، واكتشفوا أن بعض هذه الأجسام المضادة النوعية كانت فعالة في كبح وظائف الفيروس في تجارب على الفئران.

وقال الباحثون ان هذه النتائج من الممكن أن تساعد في تشكيل أساس لتطوير لقاح للفيروس في المستقبل.

ودرس الفريق البحثي المكون من جامعة هارفارد ومعاهد أخرى 349 جسما مضادا أخذت من المريض الذي أصيب بفيروس إيبولا وتعافى في وقت لاحق.

وذكر الباحثون إنهم اكتشفوا أن أجساما مضادة معينة ترتبط بشكل فعال مع هدف جزيئي معلوم موجود على الفيروس، وخلصوا إلى أن تلك الأجسام المضادة يمكن أن تكبح وظائف الفيروس.

وقام الخبراء بتلقيح فئران مصابة بفيروس إيبولا بتلك الأجسام المضادة، حيث تبين ان جميع الفئران التي تم تلقيحها بقيت على قيد الحياة مقارنة بــ 20 بالمائة فقط من الفئران غير الملقحة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن اكتشاف أجسام مضادة تساعد في تطوير لقاح… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى