الارشيف / صحة / المغرب اليوم

عشبة الجنكة لصحة خسارة

عشبة الجنكة الصينية لها إستخدامات متعددة في الطب الصيني التقليدي يرجع أصل الشجرة إلى 2500 سنة تحتوي العشبة و الزيت المستخلص منها على بعض المركبات الكيميائية التي تتسب في خسارة بصرف النظر عن الفوائد الصحية الكثيرة الأخرى

ما هي عشبة الجنكة : هي من النباتات المعمرة يصل إرتفاعها إلى 30 متر موطنها الأصلي الصين و يوجد بعضها في اليابان لها فوائدها التي سوف نسردها في سطور التالية :
أولًا القضاء على إكتئاب الرجيم :

بعض الناس عندما يتبعون حميات غذائية يعانون من المزاج المتأرجح و المشاعر السلبية التي توحي بوجود إكتئاب يسمى إكتئاب الرجيم نتيجة لتغير في هرمونات الجسم يعالج زيت الجنكة هذه المشاعر عن طريق موازنة مستويات الهرمونات و تعزيز المزاج بالإضافة إلى حالات الإكتئاب و ذلك عن طريق الإستخدام الموضعي لزيت الجنكة بتدليك الجسم أو شرب مغلي العشبة .
ثانيًا حرق الدهون و شد الترهلات :
تدليك الجسم  بزيت عشبة الجنكة وخاصة  المناطق  التى تعرف دهون و ترهلات يساعد في في القضاء عليها تدرجيا مع شد بشرة الجسم

ملاحظة لا يعطي نتائج من أول مرة بل بعد فترة من المداومة بالإضافة إلى أنه يقضي على السلوليت بالجسم  عن طريق تدليك المناطق المصابة  ( ملاحظة يوجد أنواع كثيرة من الزيت في الأسواق تأكدي من شكل العشبة على الزيت و أنها هي العشبة الصينية ).
ثالثًا القضاء على حالات إرتفاع ضغط .

يعمل الزيت عند تدليك الجسم على تقوية صحة القلب عن طريق توسيع الأوعية الدموية كما يقلل من تخثر و السكتات القلبية و الدماغية التي تتسبب فيها أمراض السمنة يمكن  ايضا لمنقوع العشبة أن يعطي نفس النتيجة .

العشبة  الصحية بشكل عام :
التعزيز من القدرات المعرفية :
من أكثر الإستخدامات شيوعًا لزيت الجنكة هو تأثيره على الإدراك حيث أثبت العديد من الدراسات أن زيت الجنكة يزيد من تحسين الذاكرة و يساعد على تحفيز التفكير الإبداعي كما أنه يستخدم في حالات التوهم .

تقضي على مرض الزهايمر و الخرف :
في ابحات لازالت قيد التجربة يقال أن لعشبة الجنكة اخرى ايضا تساعد الاشخاص الذين يعانون من إضطربات المعرفة الناتجة عن مرض الزهايمر. بسبب إحتواءها على مضادات الأكسدة التي تحفز النشاط العصبي و تحافظ على المسارات المعرفية الجديدة.

الرؤية الصحية :

المواد المضادة بالاكسدة بعشبة الجنكة تساعد في الحفاظ على النظام البصري فيمنع من الضمور البقعي و إعتام عدسة العين و تساعد على تحسين الرؤية و الزيادة في المد البصري .
التخفيف من الألام :
تستخدم العشبة  و الزيت كمسكن للألم و مضادة للإلتهابات و التقليل منها كما أن الزيت يستخدم لعلاج الصداع بتدليك الرأس يقضي على جميع انواع الام الراس .

الوقاية من الشيخوخة المبكرة :
تحتوي العشبة على مضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحة الجلد و البقاء عليه مشدودًا فتقلل من الشيخوخة المبكرة و تجاعيد الجلد بالإضافة إلى التسريع في إلتئام الجروح و التقليل من ظهور الندبات .

الوقاية من مرض السرطان :
تحتوي العشبة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقلل من عمليات الأيض الخطيرة التي تهاجم الخلايا السليمة.

تحذير : يوجد من العشبة عدد كبير من الأعشاب و الزيوت المقلدة لهذا احذري الشراء إلا من الاماكن الموثوق بها فقط ، ينصح المرأة الحامل بتجنب إستعمال زيت عشبة الجنكة ، بالإضافة إلى أن الزيت يعمل على شد العضلات و المحافظة على الجسم مشدود إلا ان له عددًا من الأعراض الجانبية منها التحسس و الحكة لهذا يجب إستشارة طبيب او خبير أعشاب و زيزت متخصص قبل الإستخدام .

عشبة الجنكة الصينية لها إستخدامات متعددة في الطب الصيني التقليدي يرجع أصل الشجرة إلى 2500 سنة تحتوي العشبة و الزيت المستخلص منها على بعض المركبات الكيميائية التي تتسب في خسارة بصرف النظر عن الفوائد الصحية الكثيرة الأخرى .

ما هي عشبة الجنكة : هي من النباتات المعمرة يصل إرتفاعها إلى 30 متر موطنها الأصلي الصين و يوجد بعضها في اليابان لها فوائدها التي سوف نسردها في سطور التالية :

أولًا القضاء على إكتئاب الرجيم :
بعض الناس عندما يتبعون حميات غذائية يعانون من المزاج المتأرجح و المشاعر السلبية التي توحي بوجود إكتئاب يسمى إكتئاب الرجيم نتيجة لتغير في هرمونات الجسم يعالج زيت الجنكة هذه المشاعر عن طريق موازنة مستويات الهرمونات و تعزيز المزاج بالإضافة إلى حالات الإكتئاب و ذلك عن طريق الإستخدام الموضعي لزيت الجنكة بتدليك الجسم أو شرب مغلي العشبة .

ثانيًا حرق الدهون و شد الترهلات :
تدليك الجسم  بزيت عشبة الجنكة وخاصة  المناطق  التى تعرف دهون و ترهلات يساعد في في القضاء عليها تدرجيا مع شد بشرة الجسم
ملاحظة لا يعطي نتائج من أول مرة بل بعد فترة من المداومة بالإضافة إلى أنه يقضي على السلوليت بالجسم  عن طريق تدليك المناطق المصابة  ( ملاحظة يوجد أنواع كثيرة من الزيت في الأسواق تأكدي من شكل العشبة على الزيت و أنها هي العشبة الصينية )

ثالثًا القضاء على حالات إرتفاع ضغط .
يعمل الزيت عند تدليك الجسم على تقوية صحة القلب عن طريق توسيع الأوعية الدموية كما يقلل من تخثر و السكتات القلبية و الدماغية التي تتسبب فيها أمراض السمنة يمكن  ايضا لمنقوع العشبة أن يعطي نفس النتيجة .

العشبة  الصحية بشكل عام :

التعزيز من القدرات المعرفية :
من أكثر الإستخدامات شيوعًا لزيت الجنكة هو تأثيره على الإدراك حيث أثبت العديد من الدراسات أن زيت الجنكة يزيد من تحسين الذاكرة و يساعد على تحفيز التفكير الإبداعي كما أنه يستخدم في حالات التوهم .

تقضي على مرض الزهايمر و الخرف :
في ابحات لازالت قيد التجربة يقال أن لعشبة الجنكة اخرى ايضا تساعد الاشخاص الذين يعانون من إضطربات المعرفة الناتجة عن مرض الزهايمر. بسبب إحتواءها على مضادات الأكسدة التي تحفز النشاط العصبي و تحافظ على المسارات المعرفية الجديدة.

الرؤية الصحية :
المواد المضادة بالاكسدة بعشبة الجنكة تساعد في الحفاظ على النظام البصري فيمنع من الضمور البقعي و إعتام عدسة العين و تساعد على تحسين الرؤية و الزيادة في المد البصري .

التخفيف من الألام :
تستخدم العشبة  و الزيت كمسكن للألم و مضادة للإلتهابات و التقليل منها كما أن الزيت يستخدم لعلاج الصداع بتدليك الرأس يقضي على جميع انواع الام الراس .

الوقاية من الشيخوخة المبكرة :
تحتوي العشبة على مضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحة الجلد و البقاء عليه مشدودًا فتقلل من الشيخوخة المبكرة و تجاعيد الجلد بالإضافة إلى التسريع في إلتئام الجروح و التقليل من ظهور الندبات .

الوقاية من مرض السرطان :
تحتوي العشبة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقلل من عمليات الأيض الخطيرة التي تهاجم الخلايا السليمة.
تحذير : يوجد من العشبة عدد كبير من الأعشاب و الزيوت المقلدة لهذا احذري الشراء إلا من الاماكن الموثوق بها فقط ، ينصح المرأة الحامل بتجنب إستعمال زيت عشبة الجنكة ، بالإضافة إلى أن الزيت يعمل على شد العضلات و المحافظة على الجسم مشدود إلا ان له عددًا من الأعراض الجانبية منها التحسس و الحكة لهذا يجب إستشارة طبيب او خبير أعشاب و زيزت متخصص قبل الإستخدام .

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فوائد عشبة الجنكة لصحة خسارة الوزن في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا